مليون و800 ألف تكاليف معيشة الأسرة في أيلول.. من أين وكيف يعيش السوريون؟!

شام تايمز – مارلين خرفان
أكدت “صحيفة قاسيون”، مؤخراً، أن تكاليف المعيشة للأسرة السورية ارتفعت خلال أيلول 2021 إلى نحو مليون و800 ألف ليرة سورية، ما يطرح عددا من التساؤلات حسب متابعين، حول إمكانية تأمين تكاليف المعيشة وسط ارتفاع أسعار المواد والسلع غير المسبوق والذي لا يتناسب مع الدخول والأجور الحالية على الإطلاق.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته، إنها اعتمدت على طريقة محددة في حساب تكاليف معيشة أسرة سورية مكونة من خمسة أشخاص، وتتمثل الطريقة بحساب تكاليف سلة الغذاء الضروري بناءً على حاجة الفرد اليومية إلى حوالي 2400 حريرة من المصادر الغذائية المتنوعة.

الباحث الاقتصادي الدكتور “سليمان سليمان” أكد لـ “شام تايمز” أن الأسرة تحتاج حقاً إلى هذا المبلغ، مشيراً إلى أنه خلال شهر أيلول الجاري كان موسم مدارس وتحضير المؤونة وموسم التحضير للشتاء، وهذا الأمر يكلف الأسرة أكثر من بقية الأشهر.

ورأى “سليمان” أن غالبية المواطنين بات لديهم “مصدر دخل متعدد” سواء أصحاب الدخل المحدود أو أصحاب الحرف أو أصحاب الصناعات البسيطة أو حتى الفلاحين، مضيفاً أن البعض يعتمد على “الحوالات الخارجية” علماً أن الحوالات الخارجية فيها ظلم كبير للمواطن بسبب وجود سعرين “سعر المصرف المركزي” والسعر الموازي، والأغلبية يذهب للسوق الموازي من أجل الاستفادة أكثر.

وبحسب “الباحث”، هناك عدد من التجار اليوم يساعدون الناس في هذا الأمر وهو موضوع التقسيط لمواد معينة، ولكن هذا يحدث بشكل بسيط جداً ومع “الناس الثقة”، إضافة إلى أن هناك بعض العائلات في مناطق معينة تنفذ جمعيات أهلية بين بعضها.

وبالعودة إلى التقرير الذي نشرته الصحيفة، تم اعتماد حساب الوجبة الأساسية للفرد خلال اليوم الواحد، والتي صاغها مؤتمر الإبداع والاعتماد على الذات للاتحاد العام لنقابات العمال في عام 1987، والتي يحصل من خلالها المواطن المنتج على السعرات الحرارية التي تكفل له الحياة وإعادة إنتاج قوة عمله من جديد.

وأشارت الصحيفة أن تكاليف الغذاء هذه تمثّل 60% من مجموع تكاليف معيشة الأسرة، بينما تمثل الـ 40% الباقية الحاجات الضرورية الأخرى للأسرة “تكاليف سكن، ومواصلات، وتعليم، ولباس، وصحة، وأدوات منزلية، واتصالات… وغيرها”.

وبلغ الحد الأدنى لتكاليف معيشة الاسرة السورية نحو مليون و154 ألف و800 ليرة وذلك بناء على الحسبة المذكورة أي بحساب مجموع تكاليف سلة الغذاء بالإضافة إلى 40% للحاجات الضرورية الأخرى.

                       

 

شاهد أيضاً

عمليات التسوية الخاصة بأبناء دير الزور تقضّ مضجع ميليشيا “قسد”

شام تايمز – متابعة شهدت عمليات تسوية أوضاع المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين …