الحمويون طلقوا أكثر مما تزوجوا العام الفائت! … مصدر قضائي: بسبب الظروف الاقتصادية ووسائل التواصل

بيَّنَ مدير الشؤون المدنية بحماة فراس صيوم لـ«الوطن» أن عدد واقعات الزواج التي سُجِّلتْ بدوائر الشؤون المدنية خلال العام الماضي بلغ 17925 واقعة، وبلغت عدد واقعات الطلاق 26690 واقعة، ما يعني أن الحمويين طلقوا أكثر مما تزوجوا العام الماضي، على عكس العام 2018 الذي أقبلوا فيه على الزواج أكثر من الطلاق، حيث كان عدد واقعات الطلاق 2526 بينما واقعات الزواج 15064 واقعة.
وعزا مصدر في دائرة القضاء الشرعي بحماة لـ«الوطن» ازدياد حالات الطلاق وخصوصاً بين الأزواج الشباب إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الزوجان وعدم قدرة الزوج على تلبية متطلبات الأسرة كما يجب.
إضافة إلى دور تطبيقات الواتــس والفيســبوك والتلغرام التي ساهمت بإقامة علاقات خارج إطار الحياة الزوجية، واكتشاف كل طرف علاقة غير شرعية أقامها شريكه مع أطراف أخرى ومن الجنسين.
وعن الخدمات الأخرى التي قدمتها مديرية الشؤون المدنية بحماة أوضح صيوم أن عددها بلغ خلال العام الماضي 207316 خدمة منها تسجيل 36491 ولادات حديثة و16342 مكتومين و58770 واقعة وفاة و18571 نقل سكن وإصدار 20527 بطاقة أسرية و61661 بطاقة شخصية.
وأما خلال شهر كانون الثاني الماضي فبيَّن صيوم أنه تم تسجيل 2327 واقعة ولادة حديثة و106 واقعة مكتومين و563 واقعة وفاة و1222 واقعة زواج و119 واقعة طلاق، و793 واقعة نقل سكن وإصدار 142 بطاقة أسرية.
وعن إصدار البطاقات الشخصية لفت صيوم إلى أنه يجب على كل من بلغ وقبل أن يتم سن 15 سنة أن يراجع أمانات السجل المدني للحصول على البطاقة الشخصية حتى لا يتم تغريمهم مالياً بـ5 آلاف ليرة.
وأكد صيوم أن الدوائر الفرعية بالمناطق التابعة للمديرية بحماة تقدم كل الخدمات للمواطنين بأسرع وقت ممكن فهي مربوطة إلكترونياً مع بعضها بشبكة حاسوبية.

محمد احمد خبازي

شاهد أيضاً

إسقاط تسع طائرات إرهابية في أرياف حلب وإدلب وحماة

شام تايمز – متابعة أسقطت وحدات من قواتنا المسلحة تسع طائرات مسيرة للإرهابيين في أرياف …