السفير الهندي في سورية يثني على جهود وزارة السياحة في إحياء سوق المهن التراثية خلال زيارته لحاضنة دمر المركزية للفنون الحرفية بدمشق

شام تايمز: لينا فرهودة – جود دقماق

زار السفير الهندي في سورية الدكتور “إرشاد أحمد” الحاضنة التراثية “سوق المهن التراثية” والتي تم افتتاحها من قبل وزارة السياحة في حاضنة دمر المركزية للفنون الحرفية بدمشق، وذلك بحضور معاون وزير السياحة المهندس “نضال ماشفج”.

وجال الدكتور “أحمد” ومعاون الوزير بين أقسام الحاضنة، للتعرّف على المهن التراثية الموجودة، والتواصل مع أصحاب المشاريع الحرفية الصغيرة ومتناهية الصغر وإلقاء نظرة على المشاريع التي يتم إنجازها.

وخلال الجولة، أعرب “أحمد” عن إعجابه بالمهن والحرف التي تحتويها الحاضنة، مؤكداً أنها بمثابة رمز يعبر عن أصالة التراث السوري ووسيلة تمكّن الحرفيين من الاحتفاظ بتراثهم وثقافتهم، منوّهاً بأن جمع الحرفيين في مكان واحد يسهم في خلق حالة من التماذج بين الحرف، وهذا يؤدي بدوره إلى دمج التراث بأصالة الماضي ونكهة الحاضر.

ونوّه السفير “أحمد” لـ “شام تايمز” إلى أن الزيارة كانت غنيّة بالمعلومات، مبيّناً أن ما رآه في الحاضنة من مهن وإنجازات للحرفيين السوريين يتمتع بالجودة والمهارة البالغة، مضيفاً: “سعيد جداً بزيارة الحاضنة، وأشكر معاون وزير السياحة المهندس “نضال ماشفج” على منحي الفرصة للقاء أصحاب المهن”.

ولفت السفير الهندي في سورية إلى أن الحاضنة تذكّره بمعرض “دلي هات Dilli Hat” في الهند والذي يضم نماذج مختلفة من المنتجات الخاصة لأكثر من 32 ولاية تجتمع في مكان واحد، متمنياً أن يكون هناك تعاون مستقبلي بين الحرفيين السوريين والهنود بهدف تطوير هذا الفن والحفاظ عليه.

شاهد أيضاً

الرئيس “الأسد”: المشاريع الصغيرة أكثر ملاءمة للبيئة الاقتصادية والمالية السورية

شام تايمز – متابعة تركّز حوار الرئيس “بشار الأسد” مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية، …