في عيد الشكر.. فريق تطوعي يطلق فعالية “شكراً” احتفاءً بالجيش الأبيض

شام تايمز – كلير عكاوي

يبدو أن كلمة “شكراً” وكلمات الثناء لا تف حق الأطباء الذين وقفوا أمام خط نار الأمراض وخاصة الفيروسية منها لإنقاذ حياة كل إنسان انتصر على فيروس “كورونا”، الأمر الذي دفع فريق “رياض الخير” التطوعي لإطلاق فعالية “شكراً” تحت شعار “تحية إلى الجيش الأبيض” في 25 تشرين الثاني الذي يصادف “عيد الشكر” في العديد من الدول الأوروبية وأمريكا وكندا والدول الآسيوية.

مؤسسة وقائد فريق “رياض الخير” التطوعي “رولان مشوح” أكدت لـ “شام تايمز” أن الشكر قيمة إنسانية عظيمة وسامية في جميع الأديان السماوية، وهو شكر لله على النعمة والامتنان بالفضل للآخر، مشيرة إلى أن الرسالة الأساسية لفريق “رياض الخير” تعزيز القيم الإنسانية لدى المجتمع، وتقديم الامتنان للجيش الطبي لصموده أمام التصدي لوباء كورونا رغم الظروف التي مرت بها البلاد.

وأوضحت “مشوّح” أن مبادرة “شكراً” أبصرت النور بسعي الفريق كواحد من فرق المجتمع الأهلي الذي له دور إيجابي وفعال في شتى المجالات، واختار اليوم مساعدة الأطباء وتبادل الأدوار معهم في حمل المسؤولية لتقديم اللقاح لجميع المواطنين، إضافة إلى تقديم الألعاب التنموية وبرامج موجهة للكادر الطبي، وخدمات طبية موجهة للمواطنين كقياس درجة الحرارة وضغط الدم.. الخ، ناهيك عن إعطاء اللقاح من قبل الأطباء في المركز.

من جانبها، مسؤولة العلاقات العامة في الفريق “لجين كسراوي” أكدت لـ “شام تايمز” توجيه الدعوة إلى عدد كبير من المواطنين كفعل تشجيع، قائلة: “غالبية الأشخاص الذين تم إرسال دعوات لهم رفضوا الحصول على اللقاح بحجة الخوف منه وتأثيراته الجانبية، كما أن هناك شريحة سبق وأن تعامل معها الفريق لديها القناعة أن لقاح كورونا سيصيبها بالفيروس أو سيقود بها إلى الموت”.

بدوره، مدير المركز التدريبي لرعاية الطفولة والأمومة التابع لمديرية دمشق في وزارة الصحة “رامي ناصر” أكد لـ “شام تايمز” أن مبادرة “شكراً” أعطت إضافة ودعم للعمل وشجعت وحفزت الكادر الطبي على الاستمرار بعمله كون هناك من يقدر قيمة عملهم، ويستشعر العناء والجهد المبذول للتصدي للأوبئة والأمراض، ناهيك عن تحفيز المواطنين عبر فعالية “شكراً” للحصول على لقاح كورونا.

وأشار “ناصر” إلى أن العمل المشترك ضروري وخاصة بين قطاعات الدولة ومنظمات المجتمع الأهلي المختلفة، وشملت مشاركة المركز حول موضوع التثقيف الصحي خلال محاضرة عن أهمية اللقاحات، وتقديم الخدمات الصحية كقياس ضغط الدم للمواطنين بعد اللقاح، ومراقبة من حصل عليه منهم لمدة 20 دقيقة في المركز.

وشاركت أيضاً بالفعالية شركات منتجات طبية طبيعية خاصة تسعى دائماً نحو الاهتمام بصحة المواطنين ودعم المبادرات الشبابية التي تعنى بالقطاع الصحي.

وشملت مبادرة “شكراً” محاضرة عن أهمية اللقاح وعرض فيلم عن وباء كورونا ثم تقديم اللقاحات لجميع المواطنين لكافة الأعمار فوق 18 عام منذ الساعة 9 والنصف صباحاً للواحدة ظهراً.

وانطلق فريق “رياض الخير” التطوعي في ظل أزمة كورونا منذ عامين، وتعتبر مبادرة “شكراً” هي الأولى من نوعها خاصة بالجائحة وموجهة لتوعية المواطنين في تلقي اللقاح وتقديراً لجهود الأطباء في سورية.

شاهد أيضاً

عمليات التسوية الخاصة بأبناء دير الزور تقضّ مضجع ميليشيا “قسد”

شام تايمز – متابعة شهدت عمليات تسوية أوضاع المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين …