هكذا كانت ردود أفعال زوار سوق رمضان الخيري!

شام تايمز – وسيم رزوق

جذب سوق رمضان الخيري المقام على أرضية مدينة المعارض القديمة بدمشق بمبادرة من وزارة الأوقاف بالتعاون مع محافظة دمشق وغرفتي صناعة دمشق وريفها وتجارة دمشق، عدداً من الشركات المحلية التي قدمت مختلف المنتجات الغذائية والكهربائية وغيرها بأسعار مخفضة مترافقة مع عروض وحسومات تلبي احتياجات المواطنين وتخفف الأعباء الاقتصادية عنهم.

الخبير الاقتصادي “د. زياد عربش” أوضح لـ “شام تايمز” أنّ أهمية السوق الخيري تكمن في إيصال المنتج إلى المستهلك مباشرةً وتوفر منتجات عديدة في سوق واحد مع إمكانية الحصول على أسعار مقبولة نسبياً.

وأشار “عربش” إلى أن سوق رمضان الخيري يمكن أن يكسر أسعار المنتجات في الأسواق المحلية ويزيد المنافسة، معرباً عن أمله في توسيع الأسواق الخيرية في كافة المحافظات السورية.

واختلفت آراء الزوار حول سوق رمضان الخيري فمنهم من عبر عن استيائه من السوق ومنهم من وجد فيه وسيلة لتوفير “المونة” خلال شهر رمضان المبارك.

وعبّر “فادي سعيدة” لـ “شام تايمز” عن رأيه في السوق بقوله: إنّه لا يوجد فروقات كبيرة في الأسعار بين سوق رمضان الخيري والأسواق المحلية إلا بشيء بسيط، مضيفاً أن السوق مخصص لابن المدينة على حد تعبيره، فأهالي ريف دمشق يضعون تكاليف نقل ومواصلات تعادل فرق السعر في شراء المنتجات والسلع.

وبيّن” باسم خليل” أحد زوار السوق لـ “شام تايمز” أنّ العروض المتوفرة تكون بالكميات الكبيرة وليس باستطاعة الجميع شراء ذلك، لافتاً إلى أنه لا بد من تأمين باصات للسوق الخيري ولو كانت مأجورة في ظل قلة المواصلات من الريف إلى المدينة.

ويفتتح سوق رمضان الخيري المقام في مدينة المعارض القديمة بدمشق يومياً طيلة أيام شهر رمضان المبارك، من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة السادسة مساءً، ومن الساعة الثامنة والنصف مساءً وحتى الواحدة ليلاً.

شاهد أيضاً

الحسكة تستعد لاستقبال الشتاء 

  شام تايمز – متابعة أنهت مديرية الموارد المائية في محافظة الحسكة تجهيز جميع سدود …