العوا: “المشافي ممتلئة.. والمنفسة صعبة المنال”

شام تايمز – متابعة

أكد عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فايروس كو رونا الدكتور “نبوغ العوا” أن إعلان إغلاق المدارس متأخر قليلاً لكنه جيد، شاكراً الوزارة على الاستجابة خصوصاً بعد ازدياد الإصابات بين طلاب المدارس والجامعات وانتقال العدوى للمدرسين.

وأشار “العوا” إلى أنه عند إصابة أي طفل يجب أن نضع بالحسبان أن هناك خمسة أشخاص مثلاً هم عائلته أصبحوا مرضى وكذلك الإداري أو المدرس هناك عائلته وهذه متوالية هندسية، موضحاً أن ما يحصل حالياً أسوأ من مرحلة الصيف أو مرحلة الذروة الأولى في تموز، وحالياً لدينا عدد إصابات متزايد بشدة منذ شهر، حيث امتلأت كل المشافي وليس من السهل الآن إيجاد منفسة فيها، بحسب ما نقلت إذاعة “شام إف.إم”.

وأفاد “العوا” أن الأعراض السائدة الجديدة هي الهضمية وغالب الحالات تبدأ بألم معدي أو معوي وحالات إقياء وإسهال وحتى بدون حرارة أحياناً وتتطور للأعراض المعروفة كفقدان الشم والتذوق، مبيّناً أن البروتوكول العلاجي الذي يحتوي “الآزترومايسين”، لم يعد مفيداً جداً ونلجأ لأدوية أقوى وخصوصاً الكورتيزون ومميعات الدم، وذلك لأن الطفرة الثالثة لها ولع بتخثير الدم.

أما بالنسبة لبقاء الفايروس على الأسطح كشف “العوا” عن انتقال الفيروس من الأسطح للأشخاص مباشرة، كأن يعطس المريض أو يسعل أمام طاولة معينة، والشخص السوي وضع يده على هذا السطح ثم وضعها على أنفه أو عينه أو تناول فيها لطعام، مضيفاً: “آلية الانتقال للفايروس حتماً عبر الرذاذ والهواء المباشر كالعطس أو السعال أو الكلام عن قرب ويحمل الفايروس من البلعوم الأنفي والفم إلى إنسان آخر”.

يشار إلى أن وزارة الصحة أعلنت الأمس عن تسجيل ١٢٠ إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع العدد الإجمالي إلى ١٩٤٠٤، وشفاء ١١٥ حالة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى ١٣٢٠٥، ووفاة ١٤ حالات من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى ١٣١٣.

شاهد أيضاً

يدُ الخير تمتد لآلاف الفقراء والمحتاجين في حماة

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل أنجزت جمعية رعاية الصم والبكم في حماة، توزيع …