مكافحة “حشرة السونة” ومرض “الصدأ الأصفر” مستمرة بديرالزور

شام تايمز – ديرالزور – مالك الجاسم

استنفرت دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة دير الزور كافة كوادرها وبدأت بعمليات التحري والكشف المبكر للآفات الحشرية والفطرية التي تصيب محصول القمح.

وخلال حديثه لـ “شام تايمز” أكد المهندس “إبراهيم العرب” رئيس دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة ديرالزور بأن عمليات التحري بدأت بعد ظهور “حشرة السونة” بشكل مبكر هذا العام، والتي خرجت من بياتها الشتوي بعد ارتفاع درجة الحرارة، وهذه الحشرة تسبب ضرر كبير على محصول القمح من خلال تغذيتها على الأوراق والساق والسنابل حيث تقوم بامتصاص العصارة ومحتويات الحبوب مما ينجم عنها انخفاض في الإنتاج وتدني في النوعية وتؤثر على الصفات التكنولوجية للطحين.

وتابع “العرب” حديثه بأن الإصابات تعدت العتبة الاقتصادية في عدد من الحقول والعتبة الاقتصادية تعني وجود من 2_3 حشرات كاملة بالمتر المربع، أو ثماني حوريات وبلغت 2200 هكتار وتمت مكافحة بؤر الإصابة والمناطق الموبوئة والمصابة بمساحة 1900هكتار، حيث تركزت في منطقة “الحسينية” و “حطلة” و “مراط” و “الشميطية” و “الطابية” و “بقرص” وعمليات المكافحة مستمرة علماً بأن هناك مجموعة من الأعداء الحيوية تساهم في خفض أعداد “حشرة السونة” إلى ما دون العتبة الاقتصادية لدى يجب المحافظة عليها وعدم المكافحة العشوائية

وأضاف “العرب”: “تم مكافحة مساحة 60 هكتاراً مصابة بمرض الصدأ الأصفر على شكل بؤر وتم تشغيل خمسة مرشات محمولة على الجرار سعة 500 لتر وخمسة مرشات ظهرية بانزين ومرشين مرش مكروني ظهري بانزين ومرش مكروني محمول على السيارة، إضافة إلى مشاركة الجمعيات الفلاحية والمزارعين في تشغيل مرشاتهم الخاصة في عملية المكافحة كما تم تأمين المبيدات اللازمة للمكافحة من قبل وزارة الزراعة مديرية وقاية النبات بشكل مجاني

وختم “العرب” حديثه كما ذكرنا عمليات المكافحة مستمرة دون توقف حتى أيام العطل، حيث تقدر المساحة المزروعة بمحصول القمح لهذا العام 21030 هكتار ومحصول الشعير 3723 هكتار، والمساحات التي تم مكافحتها حتى الآن 1900 هكتار.

شاهد أيضاً

باريس سان جيرمان يبرم اتفاقاً مع الحارس الروسي “سافونوف”

شام تايمز – متابعة أكد الإيطالي “فابريزيو رومانو” خبير سوق انتقالات لاعبي كرة القدم، أن …