الرئيس العراقي: لا استقرار في هذه المنطقة دون إنهاء محنة الشعب الفلسطيني

شام تايمز – متابعة

أكد الرئيس العراقي “عبد اللطيف رشيد” أنه لا استقرار في هذه المنطقة دون الانتهاء تماماً من محنة الشعب الفلسطيني، واستعادة حقه المشروع في إقامة دولته على ترابه الوطني.

وقال “رشيد” في كلمة أمام مؤتمر حوار بغداد السادس حول التواصل الإقليمي: إن “من مسؤولية المجتمع الدولي العمل بإرادة حقيقية وفاعلة لإنهاء هذه المعاناة، ووقف الجرائم البشعة التي يجري ارتكابُها ضدّ الشعب الفلسطيني”، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

وشدد “رشيد” على أن السياسة العراقية قائمة على مبدأ يكون فيه العراق دائماً طرفاً فاعلاً من أجل التفاهم والتعايش الإقليمي، ومساعداً على خلق بيئات داعمة للحوار.

وأضاف “رشيد”: “تبدو منطقتنا اليوم أحوج ما تكون إلى تعزيز مبادئ الحوار البنّاء والمنتج، ومصلحتُنا كمنطقة هي في أن نتعاون جميعاً من أجل خلق بيئة إقليمية ناهضة ومتعاونة ومتكاملة”.

شاهد أيضاً

“الزراعة” تناقش الخطة الزراعية للموسم القادم

شام تايمز – متابعة أعلن وزير الزراعة المهندس “محمد حسان قطنا” عن جملة من الإجراءات …