العثور على ثعبان رأسه “بحجم إنسان”

شام تايمز – متابعة

عثر فريق من المصوّرين على أكبر ثعبان “أناكوندا” في العالم، بغابة الأمازون المطيرة في الإكوادور، وذلك أثناء تصوير “وثائقي” للممثل “ويل سميث”، وفقاً لصحيفة “الإندبندنت”.

اكتُشف الثعبان برأس بحجم إنسان بينما كان الفريق بقيادة البروفسور “بريان فراي” من جامعة “كوينزلاند”، في مهمّة لفحص تأثير عمليات التنقيب عن النفط في حيوانات المنطقة.

وكان أحد رجال شعب الغوراني تعرّض لعضّة من “أناكوندا” ضخمة، واستناداً إلى آثارها اتّضح أنّ فكها أكبر بكثير من أي ثعبان آخر، وسط اعتقاد بأنّ طولها يبلغ نحو 7.5 أمتار.

وخلال تصوير “وثائقي” بعنوان “من القطب إلى القطب” مع “ويل سميث”، علم فريق الخبراء أنّ ذكور “الأناكوندا” لديها نسبة أعلى من الرصاص والكادميوم في أجسامها بنسبة 1000% من الإناث.

وفي الدراسة، أوضح الفريق أنّ “الأناكوندا” الخضراء من الإكوادور أكبر بكثير من تلك في البرازيل، مما دفعهم لتصنيفها إلى نوعين رئيسيَّين، فأُعطي الأكبر اسم “الأناكوندا الخضراء الشمالية”، لانتشارها أيضاً في كولومبيا وفنزويلا، وأُطلق على الأصغر اسم “الأناكوندا الخضراء الجنوبية”.

ويختلف نوعا “الأناكوندا” في الحمض النووي بنسبة نحو 5.5%، فعلّق البروفسور “فراي”: “لتوضيح مدلول الفارق، يختلف البشر عن الشمبانزي بنسبة 2% فقط”.

شاهد أيضاً

“الزراعة” تناقش الخطة الزراعية للموسم القادم

شام تايمز – متابعة أعلن وزير الزراعة المهندس “محمد حسان قطنا” عن جملة من الإجراءات …