انطلاق فعاليات “بازار حلب أحلى” في فندق شيراتون حلب بمشاركة أكثر من 200 سيدة منتجة

شام تايمز – حلب – أنطوان بصمه جي

احتضن معرض “بازار حلب أحلى” مشاركة أكثر من 200 من المشاريع الصغيرة لسيدات منتجات مبدعات من أهالي مدينة حلب، والذي تنظمه مؤسسة الكنانة للمعارض والمؤتمرات في فندق الشيراتون.

وتضمن المعرض العديد من المنتجات المشغولة يدوياً شملت المنتجات الغذائية، والحلويات، والمنتجات الكيميائية والمنظفات، والمشغولات النسيجية، إضافةً للمنتجات الفنية كرسم اللوحات بقلم الرصاص بنمط “البورتريه”، والرسم على الزجاج، والعديد من الأشغال اليدوية ذات الطابع الفني الأصيل.

شهد المعرض منذ الافتتاح توافد عدد كبير من أهالي المدينة الذين تجولوا بين أجنحة البازار المتنوعة ليستفيدوا من العروض المقدمة فيه، في ظل حاجة معظم الحلبيين إلى منتجات تكسر حلقة الوسطاء، لتوصل أجود المنتجات المصنعة منزلياً من المنتج إلى المستهلك مباشرةً دون وسيط، إضافةً لوجود عروض يتم إدراجها ساعياً خلال البازار لتشعل روح المنافسة بين البائعين.

وبيّن عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة حلب المهندس “محمد فياض” أهمية المعرض المتنوع الذي يعكس إرادة المرآة الحلبية التي ساهمت مع الرجل جنباً إلى جنب في مواجهة كل الظروف والتحديات التي تواجه العائلات، مشيراً إلى أن المنتجات المعروضة تشكل جزءاً من التراث الحلبي وتساهم أيضاً في تحريك السوق الاقتصادية في ظل الظروف المعيشية الصعبة، وتدر دخلاً جيداً على الأسرة والمجتمع، موضحاً أن محافظة حلب تقدم كل أشكال الدعم والتسهيلات لهذه الفعاليات الاقتصادية الهامة.

رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الكنانة للمعارض “كنانة علوش” أوضحت لـ “شام تايمز” أن المعرض يتضمن عدداً كبيراً من منتجات المشاريع الصغيرة التي ساهمت فيها أكثر من 200 سيدة حلبية، خصوصاً المنتجات اليدوية والصوف والرسم على الزجاج والخشب والمأكولات الحلبية والحلويات إلى جانب المنظفات والصابون وسواها من المنتجات الغذائية.

الجدير بالذكر أن “بازار حلب أحلى” يفتح أبوابه على مدار ثلاثة أيام، في الفترة الواقعة بين 7 و 9 كانون الأول الجاري، وذلك بين الساعة 11 صباحاً حتى 10 مساءً.

تصوير: عبد المنعم الحمدو.

شاهد أيضاً

الصين تجدد معارضتها للتدخل الأمريكي في شؤونها

شام تايمز – متابعة نددت الصين بزيارة وفد أمريكي إلى جزيرة “تايوان” الصينية، ووصفتها بأنها …