نقص الموظفين في مديرية نقل السويداء يفاقم معاناة المراجعين

شام تايمز – متابعة

أكد “سامر الحسنية” عضو مجلس المحافظة في السويداء، أن معاناة المراجعين لمديرية نقل السويداء في المحافظة بدأت تتفاقم جراء النقص الحاد بالموظفين.

وأوضح “الحسنية” أن نقص الموظفين تعود أسبابه إلى إحالة عدد منهم إلى القضاء حتى انتهاء التحقيق من قضية الإشعارات البنكية المزورة الناجمة عن بيوع السيارات.

وذكر “الحسنية” أن قضية الإشعارات أدت إلى سجن 7 موظفين وتواري أكثر من هذا العدد عن الأنظار، الأمر الذي شكل نقصاً بالعدد لم تستطع الإدارة تعويضه حتى تاريخه لعدم القدرة على التعاقد.

وأشار عضو مجلس المحافظة إلى أن قرارات التعاقد والتعيين التي فرضتها وزارة التنمية الإدارية والتي تشترط الخضوع لمسابقة والنجاح بها والفرز حسب مطالب كل مديرية أدى إلى حرمان كثير من المؤسسات من العاملين وخاصة مديرية النقل، هذا فضلاً عن عدم القدرة على الندب أو النقل للناجحين بالمسابقة من باقي المؤسسات لتعليمات فرضتها الوزارة ذاتها.

وبيّن “الحسنية” أن إبقاء قرارات التعيين متعلقة بقرار المسابقات وتحقيق شروط النجاح بها وانتظار الإجراءات القانونية لانتهاء التعيين لن تخدم كثيراً المؤسسات في الوقت الحالي، وخاصة مع عدد الموظفين المتسربين وعدد الاستقالات الكبير.

ولفت “الحسنية” إلى ضرورة أن يفرض إجراءات استثنائية وقرارات استثنائية من وزارة التنمية الإدارية، لضمان تأمين الكوادر العاملة بدل المتسربة والمستقيلة في جميع المؤسسات والدوائر ومنها النقل، التي تعاني نقصاً كبيراً في الموظفين مع عدم قدرة على التعيين أو نقل أي عامل ضمنها بسبب تلك القرارات.

 

شاهد أيضاً

الصين تجدد معارضتها للتدخل الأمريكي في شؤونها

شام تايمز – متابعة نددت الصين بزيارة وفد أمريكي إلى جزيرة “تايوان” الصينية، ووصفتها بأنها …