رئيس لجنة الفيلم التربوي “ماهر رمضان” لـ “شام تايمز”: الأفلام تنوعت من حيث الفكرة والمضمون وطريقة الطرح وعملية الترشيح للجوائز كانت صعبة جداً

شام تايمز – رغد دالي

أعرب “ماهر رمضان” رئيس لجنة الفيلم التربوي في مسابقات “مهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي” في تصريح خاص لـ “شام تايمز” عن فخره بإدارة اللجنة، مشيراً إلى أن مشاركته هي الثانية في المهرجان كونه ترأس لجنة الفيلم التربوي أيضاً في دورته السابقة.

وأوضح “رمضان” أن سورية شاركت بما يقارب مائة وأربعة مواهب سورية منها فردي ومنها جماعي كالفرق الموسيقية، ونالت مجموعة من الجوائز المهمة جداً كون المنافسة عربية لـ 22 دولة عربية شاركت معظمها بما يقارب الـ 500 عمل منوع من أنواع الفنون، وكان لها نصيب جيد جداً من هذه الجوائز، حيث حصدت تسعة جوائز بالإضافة لتكريم أعضاء لجان التحكيم ومكتب اتحاد المنتجين في سورية.

وأكدّ “رمضان” أن الأعمال المشاركة عن فئة الفيلم التربوي كانت من عدة دول عربية ومنها سورية، حيث بلغت ثلاثة وثلاثون عملاً، شارك أطفال سورية في ثلاثة منها.

وأوضح “رمضان” أن الأفلام تنوعت من حيث الفكرة والمضمون وطريقة الطرح، وقد كانت عملية الترشيح للجوائز صعبة جداً حيث توفر لبعض المشاركين التقنيات والأدوات المساعدة للتصوير والبعض الآخر لم يتمكن من ذلك وكان عليهم أخذ هذا بعين الاعتبار كأعضاء لجان تحكيم.

وشكر “رمضان” إدارة المهرجان ممثلة برئيس اتحاد المنتجين المغاربة “محمد دريد” و”ابراهيم أبو ذكري” رئيس اتحاد المنتجين العرب و”زياد خضر” النائب الأول لرئيس اتحاد المنتجين العرب لجعل الطفل السوري ضيف شرف الدورة الثالثة من المهرجان.

ووجه “رمضان” الشكر إلى كافة الوزارات والمؤسسات السورية الداعمة لمشاركة أطفال سورية في هذا المهرجان وهي: وزارة التربية – وزارة الثقافة – وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل – وزارة الخارجية السورية.

وشكر “رمضان” “زياد الموح” الأمين العام المساعد لاتحاد المنتجين العرب – رئيس مكتب اتحاد المنتجين العرب في سورية لمتابعته وتنظيمه مشاركة الأطفال السوريين في هذه الدورة.

وأقيم مهرجان “الدار البيضاء لفنون الطفل العربي” تحت شعار “الطفل أمل الأمة”، بدورته الثالثة والذي استمر على مدار أربعة أيام من 1- 4 حزيران الجاري في المملكة المغربية، بمشاركة 18 بلداً عربياً.

والمهرجان بدورته الثالثة يهدف إلى الكشف عن مواهب الأطفال في العالم العربي، حيث كان فرصة لتنافس الأطفال العرب في العديد من المجالات ومنها الفن التشكيلي والفيلم التربوي والموسيقى والغناء والمسرح والتكنولوجيا والاختراع وغيرها.

وحلّت الجمهورية العربية السورية “ضيف شرف” هذه الدورة، لما حققته من نتائج محمودة في الدورة السابقة، وإصراراً على تشجيع الطفل السوري.

شاهد أيضاً

الرئيس الروسي يبحث مع نظيره الأوزبكستاني سبل توسيع التعاون بين البلدين

شام تايمز – متابعة بحث الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، اليوم الثلاثاء، في محادثة هاتفية مع …