مؤسسة “صُنّاع الريادة” تقيم ورشة تدريبيّة في إطار التحضير لانطلاق المرحلة الثانية من تقييم المشاريع الريّاديّة المشاركة في مسابقة التطبيقات الذكية

شام تايمز – ريم سويقات – رغد دالي

أقامت مؤسسة “صُنّاع الريادة”، اليوم الخميس، ورشة عمل بعنوان “الهندرة التواصليّة لشخصية الريادي في البيئات الرسمية”، مع المُدرّبة الدكتورة “ديمة بركات” عضو مجلس أمناء المؤسسة – مسؤولة الشباب والتدريب.

وبينت الدكتورة “ديمة بركات” في بداية حديثها لـ “شام تايمز” بأنّ الورشة التدريبيّة تستهدف بشكل أساسي المشاركين في مسابقة التطبيقات الذكية التي أطلقتها المؤسسة قبل عدة أشهر، واستقطبت عدد كبير من الأفكار الجديدة التي تمت دراستها ومناقشتها خلال المرحلة الأولى، حتى وصلنا إلى عشرة مشاريع تأهلت للمرحلة الثانية فرديّة وجماعيّة، وهي تمهيد للقاء المشاركين والمشاركات مع اللجان التخصصيّة التي ستقيّم مشاريعهم في بداية الأسبوع القادم، كما أتاحت الفرصة للمشاريع المقدمة لمؤسسة صُنّاع الريادة خارج إطار المسابقة، وبعض المهتمين بحضور السياق التدريبيّ للمؤسسة.

وأوضحت “د. بركات” بأنّه تمت دراسة الاحتياجات التدريبيّة للمشاركين في مقابلات المرحلة الثانية من مسابقة التطبيقات الذكية من خلال مشاركتهم في معرض تكنوتكس الدوليّ للتكنولوجيا وخدماتها الذي اختتمت أعماله الأسبوع الماضي والذي كان السياق العمليّ الواقعيّ والفعليّ لهم على مدار ثلاثة أيام، وتجربتهم الأولى في مواجهة المواقف الرسمية؛ حيث وضعتهم أمام تحديات لم يألفوها من قبل؛ وبالتالي إدراكهم لاحتياجاتهم الأساسية في المرحلة الثانية من المسابقة، على صعيد مهاراتهم الشخصية التواصليّة؛ اللفظيّة وغير اللفظيّة، وعلى اختلاف أنواعها (الذاتيّة، والتنظيمية، والفكريّة، والمعرفيّة)، وطرق عرضهم لمشاريعهم، وكيفية التواصل الفعّال بين أفراد الفريق الواحد، ومع أعضاء اللجنة.

ولفتت “بركات” إلى أن عدد المتدربين الذين شملتهم الورشة وصل إلى 25 متدرّباً بين حاضرين بشكل فعلي ضمن القاعة وبين الحاضرين لها أون لاين، وهذه كانت تجربة مهمة بالنسبة للمؤسسة، حيث كان الحضور والمشاركة الفاعلة لهم مميزاً رغم طول مدة الورشة وكثافة معلوماتها؛ مع الإشارة إلى أنّ عدد من الحاضرين هم من فريق “وريد” وهم أشخاص لديهم إعاقة حركية.

وأشارت “د. بركات” إلى أنّ المسابقة تتضمن مراحل عدة، والمؤسسة الآن في إطار المرحلة الثانية منها لاختيار المشاريع الثلاث المنافسة على المراكز الأولى.

وأوضح المهندس “محمد كريم” المشارِك بصفة متدرب بأنّ هدف الورشة هو تهيئة المشاركين على صعيد المهارات الشخصية للتواصل الفعّال والناجح خلال المقابلات الرسمية التي ستبدأ لمناقشة مشاريعهم في المرحلة الثانية، مشيراً إلى أنّ مشروعه جماعيّ، وهو “كو كيدز” لتعليم البرمجة للأطفال بطريقة تفاعلية مبتكرة.

وأوضحت المهندسة “روان جاسم” المشارِكة في الورشة التدريبية، بأنّ هذا اللقاء كان مهماً؛ حيث أسهم في معرفتها لعدد من المفاهيم الأساسية التي يجب أن يدركها الرياديّ في شخصيته وآلية تواصله مع الآخر ضمن المواقف الرسمية، ولاسيما تمييزه للأنماط التمثيلية الثلاث (الحسي، والسمعي، والبصري)، وآلية استقباله للمعلومات (إجمالي، أو تفصيلي)، ونمط اللغة التي يجب أن يستخدمها في مثل هذه المواقف، والمهارات الصوتية التي يجب أن تكون حاضرة لديه خلال اللقاء من وضوح الصوت، وطبقاته، وتلوينه، والنقاط المهمة في تعريفه بنفسه، والانتباه إلى حركات جسده، وإيماءات الوجه، وطريقة وقوفه، وغير ذلك التي لها دور في نجاح الشخصية في إنجاز المقابلة بالشكل الأمثل. وأشارت في نهاية حديثها إلى أنّ مشروعها هو “التطبيق الزراعي الذكي”؛ حيث يقدم الزراعة الحقلية والزراعة المنزليّة بكافة مجالاتها.

وبيّن المهندس “مجد الدين الرز” أحد المشاركين في الورشة عبر النت “أون لاين” أنّ الهدف من مشاركة فريقه هو التمكّن من تقديم مشروعهم البرمجي أمام اللجنة المختصة بطريقة صحيحة، موضحاً أنّ ما يزيد من أهمية فكرة أي مشروع هو طريقة طرحها، والورشة ستعمل على تحقيق هذا الهدف.

مؤسسة “صناع الريادة” تعمل على مجموعة من البرامج، وباكورة أعمالها كانت ضمن برنامج رياديّ “مسابقة التطبيقات الذكية، وجميع النشاطات التي تقوم بها مستوحاة من الأهداف التي تسعى لتحقيقها، ومن أبرزها استقطاب روّاد الأعمال وأصحاب الأفكار الذكية وتبني المشاريع المحتمل أن تكون رائدة وفقاً للمعايير التي تعتمدها المؤسسة.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الأعلاف تخفض سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية

شام تايمز- متابعة خفضت المؤسسة العامة للأعلاف سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية لكل …