سفيرة النوايا الحسنة للطفولة “راما عدنان زريق”: “الغاية من فعالية “نفرح سوا” افتتاح العام بجو من الفرح

شام تايمز – لينا فرهودة

تحت شعار “أطفالنا خير من كنوز الأرض”، اختتم فريق “عطاء” التطوعي، أمس، فعالية “نفرح سوا”، والتي أقيمت برعاية الدكتورة “راما عدنان زريق” سفيرة النوايا الحسنة للطفولة في سورية، وبمشاركة عدد من الجمعيات والمراكز والمؤسسات التي تُعنى بالأطفال “ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والفقراء” بإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبالتعاون مع محافظة دمشق، وذلك بملعب نادي المحافظة الرياضي في دمشق.

وأعربت الدكتورة “راما عدنان زريق” سفيرة النوايا الحسنة للطفولة عن سعادتها بالتفاعل الذي حصدته الفعالية، مشيرةً إلى أن النجاح بالمواسم الماضية دفعها لإعادة التجربة، منوّهةً بأن الفعالية تتم إقامتها للسنة السادسة على التوالي.

وبيّنت “زريق” أن الفعالية تعتبر نشاط ترفيهي تفاعلي للأطفال، الغاية منها افتتاح العام بجو من الفرح، قائلةً: “حاولت من خلال احتضاني لفريق عطاء التطوعي وبالتعاون مع عدد من جمعيات ريف دمشق، نشر الفرح بين الأطفال وزرع الابتسامة على وجوههم، لنبيّن بأننا معهم وإلى جانبهم دائماً”.

وأشارت “زريق” إلى اختتام الفعالية والتي استمرت على مدار أسبوعين، منوّهةً بأنها ضمت عدداً من الأنشطة التي تهدف إلى تحقيق الاندماج بين الأطفال، مع تقديم الهدايا لهم، كاشفةً عن التحضير لمزيد ممن الفعاليات في الأيام القادمة.

وتهدف الفعالية إلى إعطاء أطفال الجمعيات “1000 طفل” ضمن أكثر من 8 جمعيات ومراكز ومؤسسات، فرصة قضاء يوم من المتعة وممارسة الأنشطة المتنوعة.

واستمرت الفعالية 7 أيام، تضمنت إقامة أيام ترفيهية تفاعلية مع أطفال “ذوي الاحتياجات والأيتام والفقراء”، من خلال ممارسة ألعاب متنوعة “حركية جماعية” بمشاركة متطوعين من فريق “عطاء” التطوعي، إلى جانب بعض الرقصات الجماعية وتقديم الهدايا للأطفال رمز الميلاد “بابا نويل” من الشركات الوطنية الداعمة للفعالية ومنها “أرابيكا، بركات، لوماريو”، لرسم البسمة على وجوه الأطفال ومحاولة تحريك الإبداع لديهم وإطلاق العنان لمشاعرهم.

يذكر أن فريق “عطاء” التطوعي مبادرة شبابية تطوعية غير ربحية، تأسست عام 2016، ويختص في مجال الأعمال التطوعية الإغاثية والتنموية في شتى المجالات التي تخدم وتعزز متطلبات واحتياجات المجتمع السوري المحتضن من قبل الدكتورة “راما عدنان زريق” سفيرة النوايا الحسنة للطفولة.

ويسعى الفريق لنشر ثقافة العمل التطوعي من خلال المبادرات وإعداد وتأهيل الشباب للعمل التطوعي، إضافةً إلى تعزيز مفهوم المواطنة الصالحة في الجمهورية العربية السورية، وتتوزع فروعه في ثلاث محافظات “دمشق وحمص وحماة (مصياف).

التغطية الإعلامية: شبكة “شام تايمز” للإنتاج الإعلامي

شاهد أيضاً

إصابة طفلين فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال شرق قلقيلية

شام تايمز – متابعة أُصيب طفلان شقيقان فلسطينيان، اليوم الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق …