الفنان “غسان الرحباني”: ارتباط اسمي باسم “الياس الرحباني” هو سيف ذو حدّين.. فخرٌ لي ومسؤولية كبيرة

شام تايمز – لينا فرهودة

يستعد الفنان “غسان الرحباني” لإحياء أمسية “كان الزمان وكان” بمشاركة أوركسترا أورفيوس بقيادة المايسترو “أندريه معلولي”، تكريماً لعطاء الموسيقار الراحل “الياس الرحباني”، حيث تقام الثلاثاء الساعة 8 مساءً على مسرح دار الأوبرا بدمشق، بتنظيم من “شمس” أكاديمي والمدرسة الوطنية السورية الخاصة، وتقدمها الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون ووزارة السياحة.

وكشف الفنان “غسان الرحباني” لـ “شام تايمز” عن ازدواجية المشاعر التي يعيشها مع اقتراب الأمسية التكريمية، مبيناً أن الأمسية تحمل اللذة والغصة في آن معاً، مؤكّداً أن الحفل مهم جداً بالنسبة له، قائلاً: “أتمنى أن أكون عند حسن ظن والدي دائماً، وأن يكون حاضراً بقلوبنا وراضياً عن الطريقة التي سنكمل بها مسيرته”.

وأوضح “الرحباني” أن فقدان والده في ظل التدابير الصحية المتبعة عقب انتشار كـ.ـو.ر.و.نـ.ـا والتي حرمته من توديع والده أثرت سلبياً على حياته، مشيراً إلى أنه يسعى لإكمال رسالة والده والحفاظ على أصالة أعماله، مضيفاً: “ارتباط اسمي باسم “الياس الرحباني” هو سيف ذو حدين، فهذا الاسم هو فخر بالنسبة لي ويحملني مسؤولية كبيرة لتقديم أعمال الوالد بالشكل الذي يحبه من جانب التقنية والتنفيذ والتوزيع، مع إضافة أشياء بسيطة بالتوزيع دون إحداث خلل بالجوهر”، متمنياً أن ينقل هذا التراث للجمهور المُنتظر بطريقة تليق به وباسم الموسيقار “الياس الرحباني”.

وأكد “الرحباني” أن التعاون مع أوركسترا “أورفيوس” بقيادة المايسترو “أندريه معلولي” بمثابة إضافة حتمية متبادلة، لافتاً إلى أن الأمسية ستكون بمشاركة الفنانة “رانيا الحاج” والفنان “جيلبير جلخ” مع عدد من الموسيقيين اللبنانيين، إلى جانب فرقة “أورفيوس” السورية، معتبراً أن هذا التعاون يأتي تتويجاً وإكمالاً لمسيرة الموسيقار “الياس الرحباني”، منوهاً بأن الأمسية ستعرض أغاني من كلماته وألحانه.

الفنان “غسان الرحباني” هو ابن “الياس الرحباني”، موسيقار ومؤلف وملحن ومغني مُبدع، تمكّن بصوته الفريد وألحانه المميزة من اكتساب جمهور كبير من مختلف أنحاء العالم، وأطلق مع أخيه “جاد الرحباني” ألبوماً للأطفال من تأليف والدهما عام 1976 بعنوان “كلن عندن سيارات” وتبعته ألبومات بالعربية والانجليزية في السبعينيات والثمانينيات قبل أن ينشئ فرقة “وايلد هيز” عام 1981، ثم “غسان الرحباني غروب”، وأصدر 25 ألبوماً، 12 منها تحت اسم GRG، و6 تحت اسم “فور كاتس”، وله أكثر من 260 أغنية بالعربية والإنكليزية.

وخلال مسيرة الموسيقار “الياس الرحباني” الفنية الطويلة، قدّم العديد من الأغاني والمعزوفات، منها نحو ألفي أغنية، بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية لما يقارب من 25 فيلماً ومسلسلاً، وتعاون مع السيدة “فيروز” ومع الفنانة الراحلة “صباح”، وغنّى ألحانه نجوم آخرون مثل “ملحم بركات ووديع الصافي وماجدة الرومي”، ومن الجيل الأحدث غنّت ألحانه “جوليا بطرس وباسكال صقر”، بالإضافة لإنتاجه وتلحينه عدداً كبيراً من المسرحيات الغنائية، وصدر له ديوان شعري باسم “نافذة العمر” في منتصف التسعينيات.

أما أوركسترا “أورفيوس”، تأسست عام 2004 على يد المايسترو “أندريه معلولي” وتتألف من حوالي 30 موسيقياً محترفاً، وتعد من بين الفرق الاحترافية الموسيقية في سورية، حيث قدّمت الكثير من الحفلات بالعديد من المناطق السورية، فضلاً عن مشاركاتها خارج سورية.

وتنظم الأمسية التكريمية “شمس” أكاديمي والمدرسة الوطنية السورية الخاصة، وبرعاية إعلامية من شبكة “شام تايمز” للإنتاج الإعلامي، وإذاعة “نينار اف ام”، وبرعاية تقنية من شركة “الياس عيسى”، إضافةً إلى رعاية من صالة “آرت هاوس” ومطعم “galliard” وشركة “ella” للخدمات الإعلامية.

وتعد “شمس أكاديمي” مؤسسة مهتمة بتنمية وتطوير وتدريب الأطفال والشباب الموهوبين في المجالات الرياضية والثقافية، على أيدي مدربين مختصين أكاديميين، بالإضافة إلى أنها تختص بإقامة ورعاية عروض مسرحية وثقافية لأهم الفنانين المحليين والعرب.

كما تهتم المدرسة الوطنية السورية الخاصة بالنشاطات الثقافية والرياضية والاجتماعية إلى جانب النشاطات الفنية والنشاطات العلمية.

 

الراعي الإعلامي: “شام تايمز” للإنتاج الإعلامي.

شاهد أيضاً

حلب.. وفاة شخص وإصابة آخرين إثر انفــجار شاحنة

شام تايمز – متابعة توفي شخص وأُصيب خمسة آخرين، إثر براد لحفظ الخضار في بلدة …