انتشار الكلاب الشاردة في أحياء دير الزور بحاجة لحل!

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم

على ما يبدو أن مجلس مدينة دير الزور “أذن من طين وأخرى من عجين” فمنذ فترة تطرقنا إلى موضوع انتشار الكلاب الشاردة في أحياء مدينة دير الزور، ولكن لم يلقَ ذلك أذن صاغية، وبقيت المشكلة قائمة، بل بدأت تتفاقم مع تسجيل حوادث عدة كون هذه الكلاب الشاردة بدأت أعدادها بالتزايد مع غياب الحلول التي طالبنا بها في فترة مضت، وها نحن اليوم نعود لنطرح ذلك مجدداً كون هناك لجنة مشكلة على مستوى المحافظة تضم إضافة إلى مجلس مدينة دير الزور كل من مديرية الزراعة ومديرية الصحة، ولكن وعلى ما يبدو بأن هذه اللجنة لم تأخذ دورها بعد في عملية المكافحة، وكما ذكرنا فكان هناك حوادث عدة تم تسجيلها.

وخلال حديثه لـ شام تايمز أكد “محمد علاوي المحمد” رئيس مركز مكافحة داء الكلب في دير الزور بأن محافظة دير الزور لم تسجل ولا أية حالة بداء الكلب، والحالات التي يتم استقبالها جميعها لتقديم الإسعافات نتيجة حالات “عض” من الكلاب الشاردة أو جروح حيث بلغ عدد الحالات التي تم تسجيلها منذ بداية العام وحتى الآن 477 حالة “عض”، كما تم استقبال 15 حالة من محافظة الرقة.

ويضيف “العلاوي” بأن توزع هذه الإصابات كان على الشكل التالي: 45 حالة في شهر كانون الثاني و33 حالة في شهر شباط و69 حالة في شهر آذار و 36 حالة في شهر نيسان و 45 حالة في شهر أيار و 61 حالة في شهر حزيران و 55 حالة في شهر تموز و 72 حالة في شهر آب و 52 حالة في شهر أيلول.

وأردف “العلاوي” بأن ارتفاع عدد الحالات يعود بسبب التكاثر السريع للكلاب مرتين في العام، وهناك تقصير في موضوع المكافحة ونتيجة هذا التقصير عدد الكلاب الشاردة يكون في ازدياد وفي حال تعرض أي شخص لحادثة “عض” من الكلاب الشاردة عليه غسل المكان فوراً وعدم ربطه أو تغطيته والتوجه إلى المركز مباشرة.

 

شاهد أيضاً

الإسكان تخصص 522 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن البديل في محافظة دمشق

شام تايمز – متابعة أعلنت المؤسسة العامة للإسكان اليوم تخصيص 522 مسكناً للمكتتبين على مشروع …