شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام ضمن ندوة حوارية في “ثقافي أبو رمانة” بدمشق

شام تايمز – رغد عيسى

أقام اتحاد الصحفيين ندوة إعلامية حوارية تحت عنوان “شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام”، شارك فيها كل من الأستاذة في كلية الإعلام جامعة دمشق الدكتورة “نهلة عيسى”، وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الإعلامي “محمد الخضر”، وأدار الندوة أمين السر العام لاتحاد الصحفيين “يونس خلف”، في المركز الثقافي بـ “أبو رمانة” في دمشق.

وحضر الندوة نائب رئيس اتحاد الصحفيين “رائدة وقاف”، وعضو اتحاد الصحفيين السوريين الإعلامي “أسامة شحادة”، وعدد من رؤساء تحرير بعض الصحف ومجموعة من الصحفيين والإعلاميين.

وخلال الندوة الحوارية ناقش الحضور مواقع التواصل الاجتماعي والعوامل المؤثرة على الرأي العام، كما طرح الحضور عدة مداخلات حول دور مواقع التواصل الاجتماعي في تهيئة وصناعة الرأي العام ولماذا غدت شبكات التواصل الاجتماعي أكثر قبولاً في الرأي العام.

وأكدت الدكتورة “نهلة عيسى ” أن مواقع التواصل الاجتماعي هي فن حُكم القرن الحادي والعشرين كما عرّفها مستخدمي تلك المواقع، وأشارت “عيسى” خلال حديثها أن الإنترنت أصبح وسيلة لإثبات الذات والحصول على الدعم العاطفي والسياسي، ووسيلة لعقد الاجتماعات وزرع النمط، مؤكدةً أن الرأي العام الآن في هذا العصر هو القدرة على الضغط المرتبط في إثارة الكثير من الآراء والمشاركات حول قضية، لافتةً إلى أن القضية تكمن في إحداث التأثير على الآخرين.

بدوره الإعلامي “محمد الخضر” استعرض أهم القضايا التي انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي وأثّرت من خلاله على الرأي العام، موضحاً ذلك في إعلان حاكم دبي “محمد بن راشد آل مكتوم” عن التعديل الوزاري عبر خمس تغريدات متتالية على موقع “تويتر”.

وأكد “الخضر” أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت من أهم المصادر الإخبارية، فالتقدم التقني الهائل ساهم في وصول المعلومة إلى العالمية، مشيراً إلى أن النشر على مواقع التواصل الاجتماعي يفرض الطابع المختصر من حيث التغريدات البسيطة، فزوار الانترنت لا يحبذون الكتابة الإنشائية والصفحات الطويلة.

من جهتها، أشارت الدكتورة “نهلة عيسى” لـ “شام تايمز”  إلى أن الرأي المتكون عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثر على القرارات السياسية والاجتماعية إلى حد ما، ولا يمكن إنكار التجاوب الحكومي فيما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي بما يخص الشأن المعيشي والاجتماعي، لافتةً إلى أن التجاوب قد يكون خجولاً ولكن طبيعة العصر تفرض نفسها في التجاوب وعدم التجاهل للرأي المتكون حولها.

وأشارت “عيسى” إلى أن خطورة مواقع التواصل الاجتماعي تكمن في عمليات الضغط والتأثير وشحن الراي العام تجاه قضية معينة سواءً كانت عادلة أو غير ذلك.

بدوره، أكد الإعلامي “محمد الخضر” عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين لـ “شام تايمز” أن مواقع التواصل الاجتماعي تصنع الرأي العام، ويرتبط ذلك بالتطور التكنولوجي لوسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن جهة أخرى أدى ضعف الإعلام التقليدي إلى تعظيم دور مواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن المواقع أصبحت صانعة في صياغة المواقف والرؤى للكثير من القضايا.

وأشار “الخضر” إلى أن الشباب هم الفئة الأكثر تأثيراً في الرأي العام من الناشطين وقادة رأي عام واعلاميين وأساتذة جامعين وفنانين يملكون آلاف المتابعين ويعملون على تشكيل ملامح الرأي العام والتأثير بشكلٍ واضح.

مدير عام شبكة شام تايمز الإعلامية  “زياد الموح” تحدث خلال مداخلته عن تواجد كادر “شام تايمز” إلى جانب اتحاد الصحفيين في جميع الفعاليات والأحداث، لافتاً إلى أن الإعلام الإلكتروني بات يوصف في الإعلام المتكامل ولابدّ من الاهتمام والتركيز في الجيل القادم على أسس الإعلام الإلكتروني بمنصاته المختلفة.


وأكد ” الموح” على ضرورة تطبييق المعايير الإلكترونية على التلفزيون والراديو، مشيراً إلى أن منصات “تيلغرام وفيسبوك و انستغرام” أسرع انتشاراً ووصولاً للأخبار .

شاهد أيضاً

هل غرفة نومك مسؤولة عن أرقك المستمر؟

شام تايمز – متابعة يكافح كثيرون من أجل نوم مستقر، فيما يمكن أن تساعد بعض …