تراجع كبير في إصابات “اللايشمانيا” في دير الزور ومديرية الصحة تتخذ المزيد من الإجراءات

شام تايمز – ديرالزور – مالك الجاسم

بعد التراجع الكبير لإصابات “اللايشمانيا” في محافظة دير الزور اتخذت مديرية الصحة مزيداً من الإجراءات استعداداً لموسم نشاط “ذبابة الرمل” وهي المسبب في هذه الإصابة ومصدر نقل العدوى.

وخلال حديثها لـ “شام تايمز” أكدت الدكتورة “ميسون الحاج” رئيس مركز مكافحة “اللايشمانيا” في مديرية صحة دير الزور بأن هذا التراجع والذي وصل إلى أكثر من 73% جاء نتيجة الجهود الكبيرة من وزارة الصحة والمديرية وبدعم من المنظمات الدولية وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ICRC من خلال تقديم العلاج والناموسيات والحملات العلاجية التوعوية في أرياف المحافظة.

وأضافت “الحاج” بأن منظمة الصحة العالمية WHO دعمت حملة الرش المنزلي لمكافحة “اللايشمانيا” والتي ترافقت مع توزيع ناموسيات للمنازل، كما دعمت الحملات العلاجية على المعابر النهرية في عام 2020 وهذه الجهود أثمرت عن تراجع كبير بإصابات “اللايشمانيا” تجاوز 73% من العدد الكلي للاصابات.

وحرصاً من مديرية صحة دير الزور على الحفاظ على هذا الانخفاض ستنفذ المديرية وبدعم من منظمة الصحة العالمية حملة للرش المنزلي هذا العام كما عملت فرق مكافحة “اللايشمانيا” في المحافظة على تنفيذ الجلسات التوعوية في القرى والبلدات الموبوءة وخصوصاً أننا أمام موسم نشاط الحشرة الناقلة للمرض “ذبابة الرمل” وتوجيههم لكيفية الوقاية من الإصابة باللايشمانيا والتأكيد على ضرورة النوم تحت الناموسيات وترحيل القمامة ومكافحة الجرذي الصحراوي، بحسب الدكتورة “الحاج”.

وأضافت “الحاج” بأنه أصبح أمام فرق مكافحة “اللايشمانيا” في المحافظة عملاً مضاعفاً الأول: علاجي يتعلق بعلاج كافة الإصابات قبل أن تتعرض الإصابة للسعة ذبابة الرمل لتصبح مصدراً للعدوى والثاني: وقائي توعوي للوقاية من الإصابة باللايشمانيا من خلال مكافحة “ذبابة الرمل” وهذه الفرق تعمل بشكل دوري ومستمر بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ICRC.

وأشارت “الحاج” إلى الاهتمام الكبير من قبل وزارة الصحة و مديرية صحة دير الزور بدعم البرنامج والدعم الكبير من قبل منظمتي الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

شاهد أيضاً

كواليس “الوسم” مفعمة بالود والصداقة.. وأعادتنا لأيام الدراسة بالمعهد العالي

شام تايمز – متابعة كشفت الفنانة “ميسون أبو أسعد” عن أجواء الود والصداقة التي جمعت …