إطلالة “السيدة الأولى”.. مبهرة بتصميم سوري

 شام تايمز – متابعة

اعتاد السوريون على أناقة السيدة الأولى “أسماء الأسد” وبساطتها في اختيار ملابسها، إلا أنّها في يوم القسم الدستوري للسيد الرئيس بشار الأسد فاجأت الجميع بإطلالة راقية، بفستان من قماش “الجيبور” المطرز للمصمم السوري “أسعد خلف”.

وعبّر المصمم السوري “أسعد خلف” عن فخره باختياره مصمّماً لفستان السيدة الأولى في هذا الحدث التاريخي، معلّقاً: “كان شرف لي أن يتم اختياري كمصمم سوري لتصميم فستان السيدة الأولى في هذا اليوم الذي لا ينسى”.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي كلماتهم التي تعبّر عن فخرهم تجاه المصمم السوري، حيث كتب الشاب “تميم”: “باسم كل أهالي النبك.. نرفع رأسنا عالياً في المصمم العالمي النبكي السوري “أسعد خلف” الذي صّمم فستان السيدة اﻷولى الرائع”.

وصُمّم الفستان من قماش “الغيبور”، وهو الأكثر استخداما في العالم العربي لصناعة فساتين السواريه، ومن المعروف عن نوعية هذا القماش البساطة والنعومة، حيث أنه يستطيع أن يبرز جمال المرأة وأناقتها ونعومتها بدرجة كبيرة من خلال شكله، كما لذلك القماش العديد من الميزات منها إمكانية تطريزه وتنوّع ألوانه ورسوماته.

وعن “خلف” هو شاب سوري مبدع تخرّج من كلّية الهندسة المعماريّة في العاصمة السوريّة دمشق، إلّا أنّ طموحه كان أكبر بكثير من دراسة الهندسة، إذ كان يحلم بأنّ يكون له بصمة في عالم الأزياء، ومن خلال إصراره وتصميمه وعزيمته دخل عالم الأزياء من أوسع أبوابه وها هو اليوم أحد أهمّ مصمّمي الأزياء السّوريين، ناهيك عن أنه حفيد أول خياط في “النبك”.

شاهد أيضاً

حوامات الاحتلال الأمريكي تدخل معدات وجنود إلى “الشدادي”

شام تايمز – متابعة أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي عبر حوامتين عسكريتين معدات وذخائر ومواد لوجستية …