استمرار التظاهرات ضد ممارسات “قسد” في منبج

شام تايمز – متابعة

تظاهر أهالي منبج شمالي شرقي ريف حلب من جديد ضد ميليشيا “قسد” المدعومة من الاحتلال الأميركي، في وقت أبدت العشائر تكاتفها وتضامنها مع المتظاهرين حتى خروج الميليشيا من المنطقة.

واستمرت التظاهرات لليوم السادس على التوالي بعد دعوات للإضراب والتظاهر بعد، صلاة يوم الجمعة، ضد ممارسات “قسد” الإجرامية بحق الأهالي، واستشهاد 6 مدنيين مع انطلاق التظاهرات واللجوء إلى العنف والرصاص الحي لفضها.

واحتشد أهالي وعشائر منبج في مركز المدينة ومستديراتها حاملين لافتات منددة بالميليشيات ومطالبة إياها بالرحيل من المنطقة، وكثفت الميليشيات انتشارها وسط المدينة وشمالها، وتأججت التظاهرات في الحزوانية والسرب والحجر الأبيض وطريق الحية وطريق الجزيرة، وأطلقت النيران في الهواء لاستفزاز المتظاهرين وترهيبهم، وفي شرقي ريف منبج خرجت تظاهرات شارك فيها أبناء العشائر، ولاسيما في قريتي هدهد والكرسان وأصيب عناصر من “قسد” في الأخيرة بإطلاق نار من دراجة نارية باتجاه دورية لهم.

وأكد وجهاء عشيرة البوسلطان أن مطالب الأهالي والعشائر تتعدى الأمور المعيشية المتردية وفرض التجنيد الإلزامي، الذي ألغاه مجلس منبج العسكري الذراع العسكرية لميليشيا “قسد” حتى إشعار آخر، إلى تحرير المنطقة من المرتزقة الغرباء، قائلين.. “إن استقدام قسد لأكثر من 4000 عنصر من قواتها إلى منبج تحسباً لاتساع التظاهرات والاشتباكات، لن يثنينا عن استمرار التظاهر والإضراب حتى رحيل آخر عنصر مسلح من منطقتنا”، بحسب صحيفة “الوطن”.

شاهد أيضاً

استشهاد شابين برصاص ميليشيا “قسد” بريف دير الزور

  شام تايمز- متابعة استشهد شابين من بلدة “الجرذي” بريف دير الزور الشرقي، نتيجةً لاستهداف …