نهائي «كلاسيكي» بين مانشستر يونايتد وفياريال

تُلعب غداً الأربعاء في مدينة غدانسك البولندية المباراة النهائية للدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بين فياريال الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي (22:00 بتوقيت دمشق). مباراة تحمل الكثير من العناوين، وخاصة من ناحية المدربين.
مدرب مانشستر يونايتد، النرويجي أولي غونار سولشاير أنهى الموسم المحلي بأفضل طريقة ممكنة، حيث حلّ في المركز الثاني خلف مانشستر سيتي البطل، وحجز مكانه مبكراً في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. تتويج اليونايتد في البطولة القارية الرديفة هذا الموسم، يمكن أن يجعل موسم «الشياطين الحمر» قريباً من المثالية. ولكن بلغة الأرقام، فإن التاريخ لا يقف الى جانب النادي الانكليزي في هذه المسابقة، على اعتبار ان مانشستر خاض أربع مباريات نهائية، حيث فاز بواحدة منها وخسر ثلاثاً. وبلغة الأرقام ايضاً، فقد لعبت الأندية الإنكليزية والاسبانية 19 مباراة نهائية في البطولات الاوروبية على اختلافها، وفازت الأندية الاسبانية في 12 مناسبة مقابل 7 فقط للإنكليز.
على الورق تبدو حظوظ مانشستر يونايتد أكبر، وخاصة أن الاسم وحده يجعل الخصم يرتبك، إلا أن ما يميّز فياريال الإسباني هو مدربه المحنك في البطولة الأوروبية الرديفة، وهو الاسباني أوناي إيميري. مدرب إشبيلية وباريس سان جيرمان وآرسنال السابق، تمكن من الفوز بالكأس الأوروبية في ثلاث نسخ متتالية وهي أعوام 2013 ـ 2014 و2015 وذلك على حساب كل من بنفيكا البرتغالي، ودنيبرو الأوكراني وليفربول الانكليزي تباعاً. وإذا ما فاز إيميري يوم غد فسيكون اللقب الرابع له في هذه المسابقة من أصل 5 مشاركات، علماً بأنه خسر في نهائي أمام تشلسي الانكليزي.
سيعتمد سولشاير على لاعبه الفرنسي بول بوغبا في خط الوسط، ومهاجمه القوي الذي أثبت قدرات مهمة هذا الموسم وهو الأوروغواياني إيدينسون كافاني. الأخير لعب تحت قيادة إيميري في باريس سان جيرمان، وهو حذر من مدربه السابق، مؤكداً أنه يحضر بطريقة ممتازة للمباريات وخاصة النهائية منها. وقال كافاني عن إيميري، «لقد أظهر شغفه بكرة القدم منذ وصوله إلى باريس، لقد أعجبت كثيراً بطريقة عمله. سيعمل كثيراً، وسيستعد بشكل جيد للغاية لنهائي الدوري الأوروبي. بدون شك سيقوم بتحليل المباراة بشكل جيد جداً، أعلم أن هذه طبيعة أوناي، فهو مدرب يحب العمل للغاية، ولهذا تمكن من تحقيق البطولات مع باريس». وتابع نجم مانشستر الحالي، «التفاصيل الصغيرة هي التي تحسم هذا النوع من المباريات، لذا يجب أن نكون في كامل تركيزنا، وأن نقدم مباراة مثالية».
إذاً هي مباراة التفاصيل بين سولشاير وإيميري. المدرب النرويجي لا يمتلك خبرة المدرب الإسباني، إلا أن مفاتيح اللعب في مانشستر أكبر منها في فياريال. سولشاير يمتلك راشفورد ومارسيال دون نسيان الحارس دايفيد دي خيا، فيما فياريال فشل بحجز مقعد مؤهل الى الدوري الأوروبي الموسم المقبل من بوابة الدوري المحلي. النادي الاسباني يريد الفوز بهذه المباراة من أجل التأهل إلى البطولات الاوروبيّة الموسم المقبل، فيما سيكون هدف اليونايتد التتويج باللقب الأوروبي بعد عام 2017، وإعطاء لاعبه جرعة إضافية من أجل البناء ومحاولة التتويج محلياً الموسم المقبل.
الحافز موجود لدى الفريقين وهو ما يجعل الجماهير على موعد مع نهائي ممتع. يذكر ان مانشستر وصل الى النهائي بعدما تجاوز نادي روما الإيطالي في نصف النهائي، (فاز ذهاباً بستة أهداف مقابل اثنين في الذهاب، وخسر ثلاثة مقابل اثنين في الإياب)، أما فياريال فقد فاز في ذهاب نصف النهائي (2 ـ 0) على آرسنال الإنكليزي، فيما انتهت مباراة الإياب من دون أهداف.

شاهد أيضاً

قمّة برازيلية في نهائي أميركا الجنوبية

يتواجه في المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية كل من بالميراس البرازيلي حامل اللقب …