اشتباكات “القامشلي”.. أجندات أمريكية تستهدف الاستحقاق الرئاسي

شام تايمز – خاص

شهدت مدينة “القامشلي” شمال شرق سورية، توتراً متصاعداً بعد محاولة ميليشيا “الأسايش” الكردية ومن معها من ميليشيات مدعومة من الاحتلال الأمريكي، اقتحام “حارة طي” جنوب مدينة القامشلي، بعد تنفيذ مجهولين عملية تصفية لمسؤول أمني تابع لهم في المدينة.

وبدأت الاستفزازات من قبل الميليشيات التابعة للاحتلال الأمريكي، بعد اقتحام مصفحات عسكرية لمدخل “حارة طي” الشمالي منتصف الليل، لتتصدى لها قوات الدفاع الوطني بمساندة الأهالي وتعيدهم إلى نقاطهم السابقة، واستمرت الاشتباكات المتقطعة حتى صباح الأربعاء، بعد احتدامها فجراً، بحسب مصادر محلية لـ “شام تايمز”.

وانتقد متابعون عدم لجوء الميليشيات الكردية إلى استخدام مبدأ العقلاء، أو للقنوات الرسمية التي قادرة على التصرف وحل مشكلات مماثلة، ما أثار سخط الأهالي ودفع عشائر المنطقة للاستنفار والتصدي للمحاولات التي تهدف إلى خلق أجواء متوترة، تزامناً مع دخول البلاد مرحلة الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات الرئاسية المرتقبة في الـ 26 أيار المقبل.

وحذر عدد من النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من عدم وأد الخلاف والفتنة الحاصلة سريعاً، مؤكدين أن تداعياتها قد تكون أكبر، مطالبين الجماعات الكردية بوقف اللجوء إلى العنف الذي أدى إلى إصابة مدني وعرض الآلاف من سكان الحي إلى الخطر.

شاهد أيضاً

بذار البطاطا المنتجة محلياً تنافس البذار المستورد

شام تايمز – السويداء – جمانا حمدان توقع المشروع الوطني لإكثار بذار البطاطا في السويداء …