القبائل والعشائر السورية تؤكد رفضها للاحتلالين الأمريكي والتركي

شام تايمز – متابعة

عقدت القبائل والعشائر السورية في مدينة الميادين اجتماعاً للتأكيد على وحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية، مؤكدةً رفضها للاحتلالين الأمريكي والتركي وعملائهما و الوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري تحت قيادة السيد الرئيس “بشار الأسد”.

وأعرب المشاركون في الاجتماع عن انتمائهم لوطنهم وتمسكهم بوحدته ارضاً وشعباً مع الوقوف خلف قيادة السيد الرئيس “بشار الأسد”، لتحرير ما تبقى من الأراضي السورية من الإرهاب والاحتلال الأمريكي والتركي والصهيونية.

وقال محافظ دير الزور” فاضل نجار” في كلمته خلال الاجتماع.. ” إن أهالي محافظة دير الزور، دير الرجال كانوا الحصن المنيع، في سبيل عزة وكرامة وطننا الغالي، بعد أن وقفوا وقفة عز مع جيشنا البطل في مواجهة مساعي الكيان الصهيوني والمحتل الأمريكي للنيل من سورية ونشر الخراب والدمار فيها محاولة بث الفوضى وتقسيم الأرض ونهب خيرات الوطن، لأنها الدولة الأهم في المحور المقاوم والممانع لقيام هذا الكيان الغاصب”، لافتاً إلى الدور الكبير للعشائر، في الوقوف إلى جانب الوطن والحفاظ على وحدته وسيادته.

ودعا “النجار” جميع أبناء الوطن وفي مقدمتهم شيوخ ووجهاء القبائل والعشائر لمواصلة الوقوف صفا واحداً خلف الجيش العربي السوري لتحرير كامل تراب الوطن من الإرهاب والوجود الأجنبي على أراضيه.

وشدد شيوخ ووجهاء العشائر في البيان الختامي، على رفضهم المطلق لوجود الاحتلالين “الأمريكي والتركي”، وأدواتهما على أي شبر من الأراضي السورية، والممارسات التي يقومون بها من خلال التدمير الممنهج لمقدرات الشعب السوري، وسرقة ثرواته وآثاره والعبث في ديمغرافية بعض المدن السورية.

ودعا البيان للوقوف صفاً واحداً خلف الجيش العربي السوري لتحرير كامل التراب السوري من الإرهاب والوجود الأجنبي على أراضيه والعمل على مواجهة ما تتعرض له سورية من عقوبات جائرة وظالمة وتضافر كل الجهود للمشاركة في إعادة الإعمار، مشدداً على ضرورة رفع العقوبات الاقتصادية والحصار الجائر عن الشعب السوري. ووجّه البيان تحية تقدير وأكبار للجيش العربي السوري الباسل بقيادة السيد الرئيس “بشار الأسد” الذي يقدم الدماء والارواح دفاعاً عن الأراضي السورية، في وجه الارهاب والحفاظ على الدولة السورية ومؤسساتها.

شاهد أيضاً

وجود “داعش” مستمر في “مخيم الهول”.. جرائم قتل وأرقام صادمة

شام تايمز – رئيس التحرير: حيدر مصطفى يوصف مخيم الهول الواقع إلى الشرق من مدينة …