البطاقة الذكية

بداية نقول إن البطاقة الذكية حالة حضارية فيما اذا تم تأمين كافة مستلزمات تطبيقها ، فهي تجمع كل الناس بمختلف شرائحهم في مكان واحد ، اللهم باستثناء البعض من ميسوري الحال جدا ، لكنها لم تجمعهم على المحبة ، وإنما على التصارع وفشات الخلق بغية حصول كل واحد منهم على مستحقاته بموجبها .
نعتقد أن التعامل مع هذه البطاقة فيما لو تم تأمين كافة المواد التي سيتم توزيعها بموجبها سيكون له أثر إيجابي ، لكن مع الحالة التي نعيشها في ظل فقدان أغلب المواد التموينية وارتفاع أسعارها يبقى السؤال مشروعا :
ما هو موقف التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حال لم يتم تأمين المواد المحددة بالبطاقة الذكية . . ؟ .
طبعا كلنا يعلم أن مواد كثيرة غير متوفرة في مجمعات السورية للتجارة ، وهنا السؤال الذي يطرح مشروعيته : إذا لم تتوفر مادة السكر على سبيل المثال لا الحصر في تلك المجمعات خلال مدة استخدام البطاقة في أي شهر ، ما هو الإجراء الذي يمكن أن تتخذه السورية للتجارة حيال ذلك . . ؟ .
والأمر ينسحب أيضا على مسألة تامين أسطوانة الغاز . . ؟
نعود لنقول : مسألة تطبيق البطاقة الذكية في تأمين احتياجاتنا الضرورية أمر جميل ونؤيده ، لكن يحتاج لفترة زمنية ليست بالقصيرة ، لتعميم ثقافتها ، ونعتقد أن التجارة الداخلية بلسان وزيرها أكدت على أن توزيع المواد الأساسية على المواطنين عبر البطاقة الذكية سيبدأ أول شباط في منافذ البيع التابعة للسورية للتجارة وأنه بعد البدء بالتوزيع ستكون الفترة تجريبية لمدة شهرين ليصار لاحقا إلى تدارك ومعالجة الملاحظات التي قد تظهر أو التي تقدم من قبل المواطنين.
نعتقد أن هذا الكلام يدفع إلى أن تكون هناك فترة تجريبية يتم من خلالها معرفة مواطن الخلل في التطبيق ، فإن كان بالإمكان تجاوز هذا الخلل يتم الاستمرار بتطبيق هذه التجربة خاصة اذا ما علمنا أن الوزارة تحتاج لفترة تجريبية ربما تكون “شهرين ” لتدارك ملاحظات المواطنين على تجربة توزيع المواد الأساسية عبر البطاقة الذكية ، وان لم تنجح المرحلة التجريبية نعتقد أن الرجوع عن الخطأ فضيلة .
بكل الأحوال نحن مع تطبيق هذه التجربة شريطة حصول الناس عليها بأسرع وقت ممكن ، بدلا من أن يقضي المواطن وقته من مجمع لأخر ، عندها نرفع القبعة لهذه التجربة .

اسماعيل جرادات

شاهد أيضاً

ريف دمشق..ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية

شام تايمز- متابعة ضبط عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق كمية 176 كغ …