هل فكرت يوما أن تشم رائحة لوحة ؟

شام تايمز – متابعة

فحص موظفو وعلماء “متحف كراكوف في بولندا” بالتعاون مع شركاء من “ليوبليانا “(سلوفينيا)، رائحة لوحة “ليوناردو دافنشي” الشهيرة – السيدة ذات القاقم – وتسجيلها بقلم، لتمكين المشاهدين من تجربة رائحة اللوحة، حيث تم وضعها داخل قلم ذي طرف لباد، وعند فتحه يطلق الرائحة.

وبحسب ما ذكره موقع scienceinpoland قالت إليزابيثا زيجير، كبيرة أمناء الحفظ في المتحف الوطنى في كراكوف: “لا يمكننا رش هذه الرائحة في الفضاء لأسباب مختلفة، بما في ذلك سلامة المنشأة؛ مع الأخذ في الاعتبار المركبات العضوية التي لا نريد إدخالها”.

وبحسب زيجير، فإن كل واحد منا قد يستشعر رائحة العمل الفني بشكل مختلف، وقالت: “إن لوحة السيدة التي تحمل فرو القاقم تفوح منها رائحة لوح الجوز الذى رسمت عليه، وبالتأكيد رائحة الدهانات المستخدمة، أي الزيت والتيمبيرا، ولكنها مغطاة أيضًا بالورنيش، كما أن بها آثار إعادة الطلاء، لذا فهي متراكمة، بالنسبة لي  الرائحة السائدة هي رائحة الحمضيات اللطيفة”.

ولم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن عرض هذا القلم بجوار لوحة “سيدة القاقم”.

في الوقت الحالي، لن تكون الرائحة متاحة للجمهور، وقبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستكون متاحة أم لا ومتى سيتم ذلك، سيختبر مؤلفو المشروع إدراك الرائحة على مجموعة من الأشخاص الذين يزورون متحف Czartoryski في كراكوف.

يحتفظ هذا الفرع من متحف كراكوف الوطني باللوحة في خزانة عرض مغلقة، وسوف يستمر استطلاع آراء الزوار لعدة أيام.

يهدف مشروع Odotheka البولندي السلوفيني إلى إنشاء نوع من “مكتبة” روائح الأشياء التاريخية وبالتالي جعل عروض المتحف أكثر جاذبية، وخاصة للزوار ضعاف البصر.

شاهد أيضاً

بعد 6 سنوات من وفاة زوجته.. رحيل السيناريست المصري شريف بدر الدين

شام تايمز – متابعة توفى المؤلف والسيناريست المصري شريف بدر الدين في الساعات الأولى من …