المزولة الشمسية أداة لتحديد أوقات الصلاة في متحف أندرسون

شام تايمز – متابعة

تعتبر المزولة الشمسية من أهم القطع المعروضة بمتحف أندرسون، وتعرف أيضًا بالرخامة، وهي أداة توقيت نهاري كانت تستخدم في المساجد لتحديد أوقات الصلاة، رسمت على صفيحة عريضة، يتوسطها عصا مستقيمة أفقية، يتحدد الوقت من طول ظلها الناتج عن وقوع أشعة الشمس عليها، حيث تترك ظلاً متحركًا على النقاط والخطوط الممثلة عليها. الساعة مصنوعة من الرخام الابيض، ونقش عليها أرقام ورموز مختلفة.

يعد متحف أندرسون من أبرز المتاحف الأثرية فى مصر، يقع فى محافظة القاهرة، تعود قصته لأحد ضباط الإنجليزوهو جابر أندرسون باشا ، أو بيت الكريتلية أو بيت الكريدلية أو الجريدلية أو سبيل ومنزل محمد بن الحاج سالم الجزار، ويضم المتحف العديد من المقتنيات ألثرية من بينها المزولة الشمسية.

وتعود قصة المتحف إلى صاحبه محمد بن الحاج سالم الجزار  الذى أتم دراسته للطب بلندن وعين بالقسم الطبى بالجيش الإنجليزى سنة 1904م، ثم انتقل إلى خدمة الجيش الإنجليزى بمصر سنة 1907م، وفى عام 1935م تقدم “جاير أندرسون” إلى لجنة حفظ الآثار العربية بأن يسكن فى البيتين وأن يقوم بتأثيثهما على الطراز الإسلامى العربي، ويعرض فيهما مجموعته الأثرية من مقتنيات أثرية فرعونية وإسلامية وآسيوية، على أن يصبح هذا الأثاث ومجموعته من الآثارملكاً للشعب المصرى بعد وفاته أو حين يغادر مصر نهائياً، فوافقت اللجنة، حسب ما ذكرت وزارة السياحة والآثار، وما أن غادرأندرسون المنزل عام 1942م، حتى نفذت الوصية وآل البيتين وما فيهما إلى مصلحة الآثار العربية التى جعلت منها متحفاً باسم جايرأندرسون.

شاهد أيضاً

بركان “إيبيكو” يقذف عموداً من الرماد البركاني

شام تايمز – متابعة أعلن المكتب الإعلامي لوزارة حالات الطوارئ في مقاطعة “سخالين” أن بركان …