الشريط الإخباري

السفارة الهندية في سورية تقيم فعالية ترفيهية لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

شام تايمز – راما مروان النصّار

تصوير: يعرب السالم

أقامت السفارة الهندية في سورية فعالية ترفيهية لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، في المركز الثقافي العربي بكفرسوسة في دمشق، وذلك برعاية وحضور السفير الهندي الدكتور “إرشاد أحمد”، والسفير الدكتور “تمام سليمان” مدير إدارة الشؤون الأفروآسيوية وأوقيانوسيا في وزارة الخارجية والمغتربين.

السفير الهندي في سورية الدكتور “إرشاد أحمد”، أوضح أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم من لحم ودم ولكنهم مختلفون في ذات الوقت لأنهم غير قادرين على العيش والتمتع بالحياة مثل باقي الأشخاص، مؤكداً أن الإعاقة ليست ذنب أو إهانة أو جريمة، كما أنها ليست محصورة ضمن سورية إذ أن أكثر الدول تطوراً في العالم يوجد لديها أعداد كبيرة من ذوي الاحتياجات.

وقال “أحمد”: إن “انطلاقاً من الحضارة العريقة للهند ومُثلها وإيمانها، تتشرف السفارة الهندية بدمشق بتنظيم هذا اليوم لهم، وإننا سعداء ومحظوظين للغاية لأن نمضي وقتاً جميلاً معهم من أجل تخفيف ألمهم ومعاناتهم قليلاً، ولكي نشعرهم بأنهم ليسوا لوحدهم فهم متميزين كما هم الآن”.

وأكد “أحمد” على ضرورة الاحتفال بالأشخاص ذوي الإعاقة بكل لحظة والسعي لضمان عدم إقصائهم من التمتع بحياة كريمة وممتعة، مشدداً على أن أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لديهم الحق بالعيش والدراسة والاستمتاع

أعرب السفير “تمام سليمان” مدير إدارة الشؤون الأفروآسيوية وأوقيانوسيا في وزارة الخارجية و المغتربين عن سعادته بإقامة السفارة الهندية لهذه الفعالية الداعمة لذوي الاحتياجات الخاصة، لافتاً إلى أنها جزء من سياسية الدولة في سورية.

وقال “سليمان”: “هناك سياسة ثابتة في سورية تتجه نحو الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وإعطائهم فرص وجعلهم يشعرون بأنهم جزء من المجتمع، وبأنهم قادرين على بنائه، فهم يقدمون إبداعات تفوق أحياناً ما يقدمه الأشخاص العاديون، لذا يجب أن نؤمن لهم الفرص وندعمهم”.

وأضاف “سليمان”: “الآليات المتاحة في الدولة بجميع المفاصل وخاصة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تؤمن بقدر الإمكان كل هذه الوسائل لتسهيل عملهم و اندماجهم في المجتمع، ويجب علينا جميعاً أن نشعرهم بأنهم ليسوا مختلفين.

وتضمّنت الفعالية تقديم عروض فنية وتفاعلية من قبل الأطفال المشاركين من جمعيات رعاية وتأهيل، ومنها مؤسسة “حدودي السما”، وجمعية “أمل الغد”، و”جمعية لغتي إشارتي”، حيث تهدف هذه الفعالية إلى دمج هؤلاء الأطفال في المجتمع، وتسليط الضوء على إمكانياتهم ومواهبهم.

وتسعى السفارة الهندية في سورية ممثلةً بسعادة الدكتور “إرشاد أحمد” إلى تعزيز وتوثيق العلاقات الثنائية الهندية السورية، بالإضافة إلى أنها رائدة في تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية..

 

التغطية الإعلامية شبكة “شام تايمز”، بالتعاون مع مؤسسة المدربين السوريين

شاهد أيضاً

المايسترو “ميساك باغبودريان”: العلاقات السورية الصينية الثقافية متأصلة منذ سنوات

شام تايمز – لينا فرهودة تصوير: يعرب السالم نظّمت سفارة جمهورية الصين الشعبية في سورية، …