لليوم الـ 216.. شهداء وجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة

شام تايمز – متابعة

واصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة المنكوب لليوم الـ 216، مستهدفاً المنازل والأحياء وتجمعات النازحين، وموقعاً عشرات الشهداء والجرحى وسط وضع إنساني كارثي جراء الحصار.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن 8 فلسطينيين استشهدوا بينهم 4 أطفال، جراء قصف طيران الاحتلال منزلاً غرب مدينة “رفح” جنوب قطاع غزة.

وتواصل طائرات الاحتلال قصف المناطق في محيط معبر “رفح” البري، مع إطلاق القذائف صوب المناطق الشرقية وخاصة حيي “الشوكة” و”الجنينة”، وأطلقت زوارق بحرية الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه المناطق الغربية للمدينة، فيما جددت مدفعية الاحتلال قصف مبنى بلدية “رفح” جنوباً، ما أدى إلى تدمير أجزاء من المبنى.

واستشهد صياد برصاص قوات الاحتلال، أثناء تواجده على شاطئ بحر “خان يونس” جنوب القطاع.

وفي مدينة “دير البلح” وسط القطاع، استُشهدت امرأة ونجلها في قصف طيران الاحتلال منزلهما.

وفي شمال قطاع غزة، استشهد العشرات وأصيب آخرون بجروح مختلفة جراء قصف طيران الاحتلال عدة منازل في حي “الزيتون” شرق مدينة غزة، في حين لا يزال هناك مفقودون تحت أنقاض المنازل المدمرة.

وتطلق طائرات الاحتلال الرصاص صوب الأهالي الذين يتحركون في أحياء مدينة غزة، وخاصة في أحياء “الزيتون” و”تل الهوا” و”الصبرة”، ما أدى إلى ارتقاء شهداء وجرحى بالتزامن مع إطلاق بحرية الاحتلال عدة قذائف ونيران الأسلحة الرشاشة صوب المنازل في حيي “الشيخ عجلين” و”تل الهوا” جنوب غرب المدينة.

وفي حي “الصبرة” وسط مدينة غزة، استُشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، جراء قصف الاحتلال عدة منازل، وسط مناشدات بضرورة توجه سيارات الإسعاف والدفاع المدني لانتشال الضحايا والجرحى من تحت الركام.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول الماضي إلى 34844 شهيداً، و78404 جرحى.

شاهد أيضاً

الأعلاف تخفض سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية

شام تايمز- متابعة خفضت المؤسسة العامة للأعلاف سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية لكل …