خدمة “معاً” تشرق شمسها في سورية: مركزٌ جديدٌ يضيء دروب الأمل ويُعزز التماسك الاجتماعي

شام تايمز_ حلب_ أنطوان بصمه جي

افتتح مساء أمس المركز الرئيسي لخدمة معاً في سورية برعاية وحضور نيافة المطران “ماكار أشكاريان” مطران أبرشية حلب وتوابعها للأرمن الأرثوذكس وحضور العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والاجتماعية، بالإضافة إلى ممثلين عن المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص.

تهدف خدمة معاً إلى تقديم مجموعة واسعة من الخدمات الاجتماعية والنفسية والتدريبية للمجتمع الأهلي، بما في ذلك الدعم النفسي للمتضررين من الحروب والكوارث، وتقديم المساعدة في المجالات الروحية والصحة النفسية والتنمية المستدامة، وتعزيز التماسك الاجتماعي والاندماج، وتمكين المرأة والشباب، إلى جانب نشر ثقافة التطوع والعمل الخيري.

أشاد نيافة المطران “أشكاريان” بإنشاء المركز الرئيسي، مؤكداً على أهمية العمل الاجتماعي في مساعدة المحتاجين ودعم المجتمع. كما دعا جميع أفراد المجتمع إلى التعاون مع المركز لتحقيق أهدافه النبيلة في الوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين.

وعن الخدمات التي يقدمها مركز خدمة معاً، كشف الحقوقي “هاكوب هاكوبيان” مدير ومسؤول خدمات معاً في سورية أن المركز المفتتح حديثاً هو الأول في سورية يديره أفراد متخصصون حيث يعملون لتقديم خدمات كثيرة منها تدريبات خاصة للكنائس بطوائفها المتنوعة وتوزيع إعانات إغاثية وعينية للعوامل المحتاجة وتدريبات خاصة بالقيادة الروحية وتفسير الكتاب المقدس وتقديم الرعاية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية ناتجة عن الحروب والكوارث أو غيرها من العوامل، إلى جانب تقديم برامج تدريبية لفئتي الشباب والعائلات.

وأضاف “هاكوبيان” وجود تقديم خدمات الرعاية الأسرية الأساسية، بالإضافة إلى برامج التوعية الشخصية، كما تساعد الخدمات الأشخاص على تكوين شخصيتهم بغية الاندماج الصحيح في المجتمع وتحسين أسلوب الحياة اليومية بمختلف تفاصيلها، من خلال تقديم برامج التدريب على المهارات اللازمة.

ونوه مدير ومسؤول خدمات “معاً” في سورية إلى ضرورة تحقيق التماسك الاجتماعي والاندماج حيث يعمل المركز على تعزيز التماسك الاجتماعي والاندماج بين مختلف فئات المجتمع، من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والثقافية والتوعوية، ووجود دورات تدريبية لتمكين المرأة والشباب لمساعدتهم على المشاركة بفعالية في المجتمع، إضافة إلى نشر ثقافة التطوع والعمل الخيري.

وتشكر مدير ومسؤول خدمة “معاً” الجهود المبذولة لرئاسة أبرشية حلب وتوابعها للأرمن الأرثوذكس المتمثلة بنيافة المطران “ماكار أشكاريان” للوصول إلى وضع البصمات النهائية للمركز وتحديد خدماته المستقبلية والاستمرارية في مد يد العون للفئات الأشد احتياجاً.

مركز خدمة “معاً” هو مبادرة هامة ستساهم في تحسين حياة العديد من الأشخاص في سورية وعليه يأمل فريق الخدمة ضم جهوده إلى جهود المجتمع الأهلي لتحقيق نهضة فعّالة حقيقة في حياة السوريين ومساندتهم في الخروج من الواقع الصعب من خلال التركيز على التنمية المستدامة.

شاهد أيضاً

الأعلاف تخفض سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية

شام تايمز- متابعة خفضت المؤسسة العامة للأعلاف سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية لكل …