عضة كلب تودي بحياة طفلة

شام تايمز- متابعة

أخفت طفلة عن والديها تعرضها للعض من قبل كلب، وتوفيت بسبب “داء الكلب” بعد شهرين، وفقا لصحيفة ” مترو”.

وأبلغت “جامايكا ستار سيراسبي” 13 عاماً والديها  أنها خدشت نفسها بسلك معدني لأنها تخشى أن يتم توبيخها إذا قالت الحقيقة.

وعادت “جامايكا” إلى منزلها من المدرسة في الفلبين عندما عضها كلب ضال في 9 شباط، وبدلاً من طلب الرعاية الطبية الفورية، قررت أن تكذب على والديها بشأن الحادثة.

وبعد شهرين فقط عندما ظهرت عليها أعراض خطيرة، بما في ذلك الحمى وآلام الظهر والتعب وصعوبة شرب الماء، اعترفت لأمها بما حدث، وتم إدخالها إلى مستشفى “سان لازارو” في 5 نيسان، حيث اضطرت الممرضات إلى تقييد أطرافها لأنها كانت مضطربة وواصلت الخفقان في سريرها.

وقالت والدة “جامايكا”: إنها “شعرت بقلبها ينسحق، بينما كانت تشاهد طفلتها تخرج الرغاوي من فمها، قبل أن تستسلم للفيروس في 6 نيسان وتموت “، مضيفةً : “لا أستطيع قبول وفاة “جامايكا”، إنه أمر صعب لأنها أُخذت منا فجأة”.

وأظهر تقرير تشريح جثة “جامايكا” أنها ماتت بسبب التهاب الدماغ الناجم عن داء الكلب، والذي يكون دائماً مميتاً بحلول الوقت الذي تبدأ فيه الأعراض في الظهور.

وقال الدكتور “جوانشو بونيي”، مسؤول الصحة في مدينة “مونتينلوبا”: “عندما يصاب أحد يجب غسل الجرح جيداً لمدة 10 دقائق بالماء الجاري، إذا كان لديك مطهر أو كحول أو يود، قم بسكبه بكميات كبيرة على مكان الجرح”.

وأوضح الأطباء أن أعراض داء الكلب قد تستغرق أياماً أو أسابيع أو أشهر قبل أن تبدأ أعراض مثل الحمى والصداع والهذيان ورهاب الماء في الظهور أثناء انتقال الفيروس إلى الدماغ.

شاهد أيضاً

العثور على بقايا “إكتيوصور” في روسيا

شام تايمز – متابعة اكتُشفت بقايا سحلية مائية قديمة تنتمي إلى نوع “الإكتيوصور” في منطقة …