غوغل تطرد 28 موظفاً شاركوا في احتجاج على تعاونها مع الاحتلال الإسرائيلي

شام تايمز – متابعة

أعلنت صحيفة نيويورك بوست الأميركية أن شركة غوغل قامت بفصل 28 من موظفيها على خلفية مشاركتهم في اعتصام لمدة 10 ساعات في مكاتب الشركة في نيويورك وسانيفيل بولاية كاليفورنيا، احتجاجاً على تعاملها التجاري مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت الصحيفة أن الموظفين الذين تعرضوا للفصل انتقدوا رد فعل غوغل على العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ونشروا عدة مقاطع فيديو وبثاً مباشراً للاحتجاجات على حسابهم، بما في ذلك اللحظة التي تم فيها اعتقالهم من قبل الشرطة الأميركية بتهمة التعدي على ممتلكات الغير.

وكان المحتجون طالبوا شركة غوغل بإنهاء عقد مشروع نيمبوس بقيمة 1.2 مليار دولار، والذي بموجبه توفر غوغل خدمات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي للكيان الإسرائيلي وجيشه، حيث أعربوا عن مخاوفهم من استخدام هذه التكنولوجيا كسلاح ضد الفلسطينيين في غزة.

وأصدر الموظفون بياناً أمس قالوا فيه: “هذا المساء قامت شركة غوغل بطرد 28 عاملاً بمن في ذلك أولئك الذين لم يشاركوا بشكل مباشر في احتجاجات الاعتصام التاريخية التي استمرت 10 ساعات”، وأضافوا: “إن هذا العمل الانتقامي الصارخ هو إشارة واضحة إلى أن شركة غوغل تهتم بتنفيذ عقدها الذي تبلغ قيمته 1.2 مليار دولار مع (إسرائيل) التي ترتكب جرائم الإبادة الجماعية”.

وتابع الموظفون في البيان: “إن الرئيس التنفيذي لشركة غوغل والرئيس التنفيذي لوحدتها السحابية ساندر بيتشاي وتوماس كوريان من المستفيدين من الإبادة الجماعية، ولا يمكننا أن نفهم كيف يتمكنان من النوم ليلاً، بينما مكنت التكنولوجيا الخاصة بهما من قتل وإصابة 100 ألف فلسطيني في الأشهر الستة الأخيرة من الإبادة الجماعية الإسرائيلية وما زال هذا العدد في ارتفاع مستمر”.

شاهد أيضاً

“رونالدو” يخطف الأنظار بتصرف إنساني

شام تايمز – متابعة خطف النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” الأنظار بتصرف رائع عقب نهاية مباراة …