أسعار الغزول الوطنية تفوق الأسعار العالمية

شام تايمز – متابعة

انخفض سعر الغزول بنسبة 10% مما أحدث أثر إيجابي على سعر المنتج من الغزول الوطنية، وبالرغم من هذا لا تزال أغلى سعراً من الغزول المستوردة “الكومبايت”، وفقاً لما أكده عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ونائب رئيس القطاع النسيجي “أدهم طباع” لصحيفة “الثورة”.

وبيّن “طباع” أن هناك أصنافاً من المنتجات لا يمكن إنتاجها إلا من الغزول الوطنية، منها الحرامات وغيرها من القطنيات، موضحاً أن تخفيض سعر الغزول بالنهاية سيؤدي إلى تخفيض سعر المنتج، مشيراً إلى أن المستهلك النهائي لن يلمس هذا التخفيض على المنتج نتيجة ارتفاع أسعار الكهرباء الصناعية، وهي تدخل بتكلفة المنتج النهائي للصناعات النسيجية من 10 إلى 15% كمنتج نهائي للمستهلك، وبالتالي تخفيض سعر الغزول سيذهب أثره بفرق سعر الكهرباء.

وتهعد أسعار الكهرباء من أهم صعوبات الصناعات النسيجية، سواء في إنتاجها وفي مواد التغليف بدءاً من أكياس التغليف أو التصميم والكرتون والمواد البلاستيكية مرتفعة السعر بسبب أسعار حوامل الطاقة وخاصة الكهرباء، وفقاً لـ “طباع”.

وأشار “طباع” إلى أن تخفيض الغزول هو عامل مهم وإيجابي، مضيفاً: “نأمل أن يتم التخفيض بنسبة أكثر ليصبح بيع سعر الغزول القطنية بنفس الأسعار العالمية ودول الجوار”.

شاهد أيضاً

بدء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية

شام تايمز – متابعة بدأت امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية، اليوم الاثنين، والتي تستمر …