رئيسة النادي الدبلوماسي في سورية: زيارة دار الأيتام وتقديم لهم أي مساعدة هي من أهم الأعمال الإنسانية الخيرية

شام تايمز – جود دقماق

بمناسبة حلول العيد ومع انتهاء شهر رمضان المبارك، زار سيدات النادي الدبلوماسي في سورية دار “الرحمة” لرعاية الأيتام التابع لجمعية الأنصار الخيرية، بحضور الرئيس الفخري للنادي الدبلوماسي عقيلة وزير الخارجية السيدة “شكرية مقداد”، والرئيس الحالي للنادي عقيلة السفير الليبي السيدة “آية بن شعبان”، وذلك في مقر الدار بدمشق.

وتحت شعار “لبسة العيد هي علينا”، قدّم سيدات النادي المشاركين مجموعة من الهدايا للأطفال المقيمين بالدار حيث تم توزيعها على 180 طفلة من فتيات الدار و44 طفل من الذكور، كما أجرين جولة على بعض الشقق التي يسكنها الأطفال مع أمهاتهم.

كما قدّم أطفال الدار مجموعة من العروض الفنية والشعرية احتفاءً بالزيارة، كما قدموا عروض إهداءً لأطفال غزة.

أكدت “آية بن شعبان” عقيلة السفير الليبي في سورية – رئيسة النادي الدبلوماسي في سورية أنه تزامناً مع قدوم عيد الفطر، تم التبرع من قبل سيدات النادي الدبلوماسي وجمع مبلغ لشراء “لبسة العيد” كاملةً للأطفال المقيمين بدار “الرحمة” للأيتام.

وقالت “شعبان”: “إن تعرض الصغار لفقد آبائهم و أمهاتهم في سن صغيرة، هي من أكتر الأمور القاسية لذلك كل طفل يتيم يكون في حاجة للتعويض عن المشاعر التي فقدها مع والده أو والدته، وعندما ننظم أي مبادرة خيرية فإننا نساعد بشكل كبير علي تعويض هؤلاء الأطفال عن حرمانهم، وذلك يساعدنا على أن نجعل منه ومن غيره أشخاص قادرين على بناء المجتمع.

وأضافت “شعبان”: “إن زيارة دار الأيتام وتقديم لهم أي مساعدة هي من أهم الأعمال الخيرية، واهتمام كل مجتمع بذلك يدل علي تحضر وانسانية الشعب السوري الشقيق”.

وبدأ النادي الدبلوماسي بسورية، نشاطه منذ أكثر من ثلاثين عاماً، تحت رعاية وزارة الخارجية والمغتربين، حيث يضم أعضاء من السلك الدبلوماسي، من زوجات السفراء والقائمين بالأعمال المعتمدين لدى الجمهورية العربية السورية، أو أعضاء المنظّمات الدولية وزوجات القناصل الفخرية، والرئيس الفخري للنادي الدبلوماسي عقيلة وزير الخارجية السيدة “شكرية مقداد”، كما يرأس النادي الحالي عقيلة السفير الليبي السيدة “آية بن شعبان”.

وتأسست دار الرحمة لرعاية اليتيمات عام 2007، وهي تتبع لجمعية الأنصار الخيرية، وتختص بتقديم الرعاية النفسية والتربوية والاجتماعية والتعليمية للفتيات اليتيمات من كافة الأعمار، كما تقدم خدمات الرعاية الصحية وأنشطة ترفيهية وتعليمية ودورات لتحفيظ القرآن الكريم.

وتتناول شبكة “شام تايمز” منذ تأسيسها عام 2007م أهم الأخبار الفنية والسياسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والرياضية محلياً ودولياً.

وتهتم “شام تايمز” بالرعاية والتغطية الإعلامية للنشاطات والفعاليات في المجالات كافة داخل سورية وخارجها.

شاهد أيضاً

باريس سان جيرمان يبرم اتفاقاً مع الحارس الروسي “سافونوف”

شام تايمز – متابعة أكد الإيطالي “فابريزيو رومانو” خبير سوق انتقالات لاعبي كرة القدم، أن …