الشريط الإخباري

مشكلة الملوحة تؤرق الفلاحين في دير الزور

شام تايمز – ديرالزور – مالك الجاسم

مشكلة جديدة بدأت تؤرق الفلاحين في ريف ديرالزور تتعلق بالملوحة، وقاربت الأراضي المتضررة من هذه المشكلة من 49 ألف دونم ليكون هناك تدخل مباشر من الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها اتحاد الفلاحين ومديرية التشغيل والصيانة بحوض الفرات الأدنى.

وخلال حديثه لـ “شام تايمز” أكد “خزان السهو” رئيس اتحاد فلاحي ديرالزور بأن سبب هذه المشكلة يعود إلى المجموعات الإرهابية المسلحة من خلال نهب وسرقة الآلات وتخريب مضخات الآبار والتي كانت تستخدم في عملية سحب المياه الجوفية، مما أدى إلى اختناق جذور النباتات وتملح الأراضي ومع ظهور هذه المشكلة وضعنا الاتحاد العام للفلاحين ووزارة الزراعة بصورة الأمر، وكانت هناك جهود من قبل فرع ديرالزور للحزب والمحافظة من خلال جولات فورية لقرى وبلدات الريف وتوجيه دائرة التشغيل والصيانة بحوض الفرات الأدنى لاتخاذ كافة الإجراءات.

وأضاف “السهو” بأن المساحات المتضررة بلغت حوالي 49  ألف دونم موزعة 25280 دونم في مدينة ديرالزور، و20246 ألف دونم في الميادين، و 3500 دونم في البوكمال، ونحن نعاني من مشكلة نقص بالآلات الهندسية وكانت هناك وعود لتقديم كل الدعم للمحافظة لحل هذه المشكلة باعتبار أن محافظة ديرالزور زراعية وتعتمد على الشقين الزراعي والحيواني، وهي تعتبر سلة سورية من خلال المساحات الزراعية الكبيرة.

وأردف “السهو” قائلا بأن مديرية التشغيل والصيانة بحوض الفرات الأدنى بدأت اتخاذ كافة الإجراءات من خلال تشغيل عدد من الآبار في القطاع الثالث، وتتابع العمل لزيادة عدد الآبار في القطاع الخامس.

وختم “السهو” حديثه بأن الحكومة قدمت الكثير من مقومات نجاح الزراعة في المحافظة وهناك زيادة في المساحات الزراعية بعد وضع قطاع الري الثالث والخامس والسابع بالخدمة، وهذا ساعد على عملية العودة السريعة للأهالي والاستقرار في قرى وبلدات الريف.

شاهد أيضاً

المايسترو “ميساك باغبودريان”: العلاقات السورية الصينية الثقافية متأصلة منذ سنوات

شام تايمز – لينا فرهودة تصوير: يعرب السالم نظّمت سفارة جمهورية الصين الشعبية في سورية، …