الخارجية الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه جريمة الاحتلال بإعدام طفلة وأسرتها

شام تايمز – متابعة

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه جريمة إعدام الطفلة الفلسطينية “هند رجب” وأسرتها وطاقم الهلال الأحمر، التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، داعية إلى إصدار مذكرات جلب وتحقيق بحق الجناة.

وقالت الخارجية، اليوم الأحد، في بيان: إن “هذه الجريمة تعتبر مثالاً حياً وواضحاً يعبر عن المجزرة التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين عامة والأطفال خاصة، إذ بلغ عدد الشهداء الأطفال وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية أكثر من 12 ألفاً”، وفق وكالة “وفا”.

وأشارت الخارجية إلى أن هذه الجريمة واضحة المعالم والموثقة تدق ناقوس الخطر الشديد إزاء حياة عشرات الآلاف من المفقودين في قطاع غزة، وخاصة في ظل سيطرة العقلية الانتقامية للاحتلال وحكومته.

وطالبت الخارجية بتشكيل فريق تحقيق أممي لمباشرة عمله فوراً وبشكل ميداني لتوثيق مجازر وجرائم الاحتلال، وتقصي الحقائق بشأن حياة المعتقلين والمفقودين.

وأكدت الوزارة أنه لا يجب التعامل مع الشهداء الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال بأنهم أرقام، بل هم قصة شعب يعيش في أرضه، أقدم الاحتلال على سرقتها، وتدمير أسر بأكملها وشطبها من السجل السكاني.. حكاية آلاف الأطفال الذين أصبحوا مشردين بلا أب أو أم أو معيل، جراء همجية الاحتلال واستخفافه بمبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي.

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية: ضرورة التزام الولايات المتحدة بتعهداتها في مجال حقوق الإنسان

شام تايمز – متابعة أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني” على ضرورة أن …