خبير اقتصادي: مناخ العمل الاستثماري في سورية غير صالح للمستثمر الأجنبي

شام تايمز – متابعة

أكد الخبير الاقتصادي “جورج خزام” أن مناخ العمل الاستثماري في سورية غير صالح للمستثمر الأجنبي المعتاد على بيئة عمل حرة بدون قيود من حيث حركة الأموال والبضائع، وهذا غير موجود بسبب القيود الشديدة التي يفرضها المصرف المركزي على حركة الأموال والبضائع والاستيراد والتصدير بحجة تخفيض الطلب على الدولار.

وقال “خزام”: “إذا لم تكن الأرباح في سورية التي سوف يحققها المستثمر الأجنبي هي أرباح أعلى من الأرباح التي يحققها في وطنه فإنه لن يأتي، كما أن قرار تجريم التعامل بالدولار هو القرار الأكثر خوف بالنسبة للمستثمر الأجنبي المحرم عليه بالتجريم شراء وتداول الدولار مع تقييد دخول وخروج الدولار لسورية”.

وأضاف “خزام”: “إن تدخل التموين بفرض أسعار تقترب من تكاليف الإنتاج بحجة حماية المستهلك هي عقبة أمام المستثمر الذي يخشى من تراجع أرباحه لتصبح فترة استرداد رأس المال الافتتاحي طويلة وعندها لا يوجد جدوى اقتصادية للمشروع، كما أن تقييد حركة الأموال بالمصارف ومكاتب الحوالات تجعل المستثمر الأجنبي يهرب دون رجعة، كذلك إلزام المصدرين من المستثمرين بتسليم نصف قيمة الصادرات بالدولار للمصرف المركزي بسعر النشرة الرسمية المنخفضة تجعل المستثمر يشعر بأن المصرف المركزي هو شريك معه بالربح”.

ونوّه “خزام” إلى أن اعتراض البضائع على الطرقات العامة هو أحد العقبات التي يفكر فيها المستثمر من أجل نقل المواد الأولية لمصنعه ونقل البضائع المصنعة للأسواق الداخلية والخارجية.

شاهد أيضاً

السويداء.. إلقاء القبض على عدد من متزعمي “داعش”

شام تايمز – متابعة ضبطت الجهات المختصة مستودعاً كبيراً للذخيرة في بادية السويداء، كان يستخدمه …