المجلس الوطني الفلسطيني يطالب بوقف جرائم الحرب الإسرائيلية

شام تايمز – متابعة

طالب المجلس الوطني الفلسطيني المجتمع الدولي بترجمة تضامنه مع الشعب الفلسطيني إلى خطوات عملية لوقف جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير القسري، وجميع جرائم الحرب الإسرائيلية.

وأوضح المجلس في بيان، اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أن الشعب الفلسطيني يتعرض لتطهير عرقي عنصري وحصار نازي وعمليات ترحيل قسري لعشرات الآلاف في قطاع غزة، وعمليات تهويد ومصادرة للأراضي وتغول استعماري واعتداءات متكررة من قبل قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين في الضفة الغربية، وسط صمت دولي يصل حد التآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته، وفق وكالة “وفا”.

وأشار المجلس إلى أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة للتذكير بأن ما يعانيه الشعب الفلسطيني ناتج عن فشل المجتمع الدولي، وفي مقدمته الأمم المتحدة في وقف جرائم الاحتلال، مطالباً المنظمة الدولية بتحمل مسؤوليتها تجاه القضية الفلسطينية وتنفيذ قراراتها التي تكفل حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس، وحق عودة اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجرهم الاحتلال منها عام 1948.

وأشار المجلس إلى أن ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تتزامن مع ما يتعرض له قطاع غزة لليوم الـ 54 من عدوان غير مسبوق في التاريخ الإنساني، ارتكب فيه الاحتلال جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وأعمال تطهير عرقي وتهجير قسري، الأمر الذي يعكس حجم إرهاب الاحتلال وانتهاكاته للقوانين الدولية، مطالباً بالوقف الفوري للعدوان وإيصال المساعدات إلى القطاع.

وحمل المجلس الولايات المتحدة خاصة، وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا المسؤولية الكاملة عن حياة الفلسطينيين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، محذراً من تفاقم وانهيار الأوضاع الإنسانية في القطاع في ظل استمرار الحصار وجرائم الحرب الإسرائيلية.

شاهد أيضاً

هل سيرحل “محمد صلاح” عن ليفربول؟

شام تايمز- متابعة أكد “أحمد حسام” نجم منتخب مصر السابق، أن “محمد صلاح” وقع عقود …