الصحة العالمية: مشفى الشفاء في غزة تحول لمنطقة موت بسبب القصف الإسرائيلي

شام تايمز – متابعة

أعلنت منظمة الصحة العالمية عزمها على إجلاء المرضى وموظفيها الموجودين من مشفى الشفاء في قطاع غزة المحاصر، والذي بات هدفاً للقصف الإسرائيلي وتحول إلى منطقة موت.

وقالت المنظمة، اليوم الأحد، في بيان: “إنها تعمل مع شركائها في الأمم المتحدة على وضع خطط عاجلة للإجلاء الفوري للمرضى المتبقين والموظفين وعائلاتهم”، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

وكانت المنظمة قادت، أمس السبت، فريقاً من ممثلي الأمم المتحدة بمهمة إلى مستشفى الشفاء في غزة الذي بات هدفاً للغارات الإسرائيلية، معلنة أن المستشفى أصبح “منطقة موت” ويجب وضع خطط للإجلاء الفوري للمرضى والموظفين.

وأوضحت الصحة العالمية في بيانها أن آثار القصف وإطلاق النار كانت واضحة، حيث رأى الفريق الأممي مقبرة جماعية عند مدخل المستشفى وقيل له: إن “أكثر من 80 شخصاً دفنوا هناك”

ولفتت الصحة العالمية إلى أن نقص المياه النظيفة والوقود والأدوية والغذاء والمساعدات الأساسية الأخرى خلال ستة أسابيع، تسبب في توقف أكبر المستشفيات وأكثرها تقدماً في غزة عن العمل.

كما أشارت المنظمة إلى أن 192 مريضاً بينهم 32 طفلاً “حالاتهم حرجة جداً” و52 من مقدمي الرعاية لا يزالون في المستشفى، مبينة أن ممرات المستشفى وأرضه عجت بالنفايات الطبية والصلبة ما زاد خطر العدوى وانتشار الأوبئة.

وأكد بيان المنظمة أن عدداً من المرضى توفوا خلال اليومين أو الثلاثة الماضية، بسبب غياب الخدمات الطبية.

بدوره أكد “تيدروس أدهانوم غيبرييسوس” المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عبر منصة “إكس”، مواصلة المنظمة دعوتها الجميع لحماية قطاع الصحة والمدنيين، مبدياً أسفه بما يجري في غزة لأن الوضع الحالي “لا يطاق وغير مبرر”، داعياً إلى وقف النار فوراً.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد استهداف المشافي مرتكبة جرائم حرب وحشية فيها، وتتذرع في تبرير ذلك للرأي العام بوجود مسلحين داخل المشافي فيما لم تستبعد شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي بنقل أسلحة إلى مستشفى الشفاء، ثم عرضها على الصحفيين للادعاء بأنه وجدها داخل المشفى لتبرير جرائمه بحق المدنيين والمرضى والجرحى.

شاهد أيضاً

الصين تجدد معارضتها للتدخل الأمريكي في شؤونها

شام تايمز – متابعة نددت الصين بزيارة وفد أمريكي إلى جزيرة “تايوان” الصينية، ووصفتها بأنها …