مؤتمر صحفي سوري روسي حول الاعتداء الإرهابي الذي استهدف الكلية الحربية في حمص

شام تايمز – متابعة

أكد اللواء “حسن سليمان” مدير الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري خلال المؤتمر الصحفي السوري الروسي المشترك الذي عقد، اليوم الثلاثاء، في نادي ضباط القوات المسلحة بدمشق: إن “الجيش العربي السوري وبالتنسيق مع القوات الروسية الصديقة العاملة في سورية أطلق سلسلة من العمليات النوعية والضربات المركزة، التي استهدفت التنظيمات الإرهابية المجرمة التي ارتكبت الاعتداء الإرهابي على الكلية الحربية بحمص”.

وأضاف اللواء “سليمان”: إن “العمليات السورية الروسية المشتركة أدت إلى تدمير جميع المواقع والمقرات المستهدفة، ومن ضمنها مستودعات الذخيرة والعتاد والقضاء على مئات الإرهابيين التابعين لما تسمى هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني وغيرهما من التنظيمات الإرهابية، وإلى شلّ القدرات القتالية والتنظيمية للإرهابيين، ومنعهم من إعادة تجميع صفوفهم وخلق حالة من الفوضى والذعر فيما بينهم، وباتوا يستنجدون بأسيادهم ومشغليهم إثر الخسائر الفادحة التي تعرضوا لها”.

وأكد اللواء “سليمان” عزم الجيش العربي السوري الباسل على مواصلة تنفيذ مهامه الوطنية في محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه، وإن أي اعتداء قد تشنه التنظيمات الإرهابية سيلقى رداً مزلزلاً وفورياً وفي أي زمان أو مكان.

من جهته أوضح اللواء “فاديم كوليت” رئيس مركز التنسيق الروسي في دمشق والمنطقة الوسطى، أنه تم بالتعاون مع الجيش السوري تنفيذ الرد المناسب على تلك الجريمة التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية بحق طلاب ضباط الكلية الحربية بحمص، وأن الرد كان باستهداف نقاط المراقبة ومقرات الإرهابيين بالطيران والمدفعية وضرب 23 نقطة مراقبة ومعسكرات تدريب، و35 نفقاً وملجأ تحت الأرض، مؤكداً أن جميع المتورطين في هذه الجريمة سينالون العقوبة التي يستحقونها.

وأضاف المسؤول العسكري الروسي: إن “العمليات المشتركة السورية الروسية شملت تنفيذ أكثر من 230 غارة جوية من قبل الطيران الروسي، وتنفيذ أكثر من 900 مهمة نارية من قبل المدفعية الروسية والسورية على مواقع للتنظيمات الإرهابية تم خلالها القضاء على أكثر من 630 إرهابياً، بينهم 34 من المتزعمين، و15 خبيراً من جنسيات أجنبية، وإصابة 450 آخرين، وتدمير 1125 هدفاً شملت تدمير 467 نقطة وتدمير أسلحة وعتاد للإرهابيين بينها 153 مركبة”.

وتابع اللواء “كوليت”: إن “العمليات المشتركة بين القوات الروسية والجيش العربي السوري أدت إلى تخفيض القدرة القتالية للتنظيمات الإرهابية وتشتيت متزعميها وضرب معنوياتها، وإجبارها على إيقاف اعتداءاتها الإرهابية”.

وتم خلال المؤتمر الصحفي عرض فيديو تضمن مشاهد عن العرض العسكري للكلية الحربية وتشييع الشهداء، ثم فيلم عن أبرز العمليات التي نفذها الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الروسية العاملة في سورية رداً على هذا الاعتداء الإرهابي.

وارتقى عدد من الشهداء من مدنيين وعسكريين في الخامس من الشهر الماضي، وأصيب عشرات الجرحى جراء اعتداء إرهابي بالطائرات المسيرة استهدف حفل تخريج طلاب ضباط الكلية الحربية في حمص.

شاهد أيضاً

العدو الإسرائيلي يواصل اعتداءاته على الجنوب اللبناني

شام تايمز – متابعة واصل العدو الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، اعتداءاته على المناطق الحدودية من الجنوب …