بإشراف وزارة التربية.. مؤسسة المدربين السوريين تقيـم ورشـة تدريبيـة فـي مـادة اللغـة الإنكليـــزية

شام تايمز – جود دقماق

أقامت مؤسسة المدربين السوريين /STI/ بالتعاون مع وزارة التربية ورشة تدريبية مؤلفة من أربع مراحل، وفق أهم المعايير العالمية لما يقارب الثلاثين مدرس ومدرسة في مادة اللغة الإنكليزية بمديرية تربية دمشق تحت إشراف المدرب “محمد سامي الذهبي”.

وتتمحور الورشة حول التركيز على تدريس وتمكين المهارات الأربعة في اللغة الإنكليزية “الاستماع – القراءة – التحدث – الكتابة”، وتنقسم كل ورشة إلى قسمين نظري وعملي، بالإضافة لأوراق عمل منهجية، وسيتم تقييم مهارة المتدربين والعمل على تطويرها، وإعداد تقييم عام في نهاية الورشات الأربعة يهدف لأفكار تطويرية مستقبلية.

وتهدف هذه الورشات إلى المساهمة في رفع سوية التعليم وفق أهم المعايير، وتتألف الورشة من 20 ساعة مقسمة على أربع أيام، وهي يوم السبت من كل أسبوع في مركز الباسل للتدريب بالمزة في دمشق.

وخلال الافتتاح تحدث الأستاذ “باسل صادق” الموجه الأول لمادة اللغة الإنكليزية في وزارة التربية عن أهمية هذه الورشات بالنسبة للمتدربين فيما ينعكس إيجاباً على طريقة إيصالهم للفكرة إلى الطلبة في القاعات الصفية، مؤكداً أن هذا التعاون مع مؤسسة المدربين السوريين هو الأول من نوعه، وسيكون هناك مراحل قادمة من التعاون المشترك سيتم التنسيق لها مع أمانة المؤسسة.

وأشار “صادق” إلى أن إقامة مثل هذه الورشات التدريبية ستكون بشكل دائم ومستمر تحت إشراف وزارة التربية.

بدوره، تحدث السيد “الياس شحود” عضو مجلس أمناء مؤسسة المدربين السوريين – عضو مجلس الشعب – رئيس كشافة سورية خلال الافتتاح عن أهمية هذه الورشات التدريبية التي تقيمها مؤسسة المدربين السوريين والتي تعتبر من أهم أهداف المؤسسة.

وقال “شحود”: “نوجه الشكر لوزارة التربية على هذا التعاون المثمر مع المؤسسة الذي يعد الأول بين الطرفين ولكنه لن يكون الأخير”.

ومن جانبه، عبّر الأستاذ والمدرب الدولي “سامي الذهبي” رئيس قسم اللغة الانكليزية في مؤسسة المدربين السوريين عن سعادته لإقامة مثل هذه الورشات التدريبية لما فيها من منفعة علمية كبيرة للمتدربين، موجهاً الشكر لوزارة التربية.

وفي السياق ذاته، تحدث المدرب “زياد الموح” رئيس مجلس أمناء مؤسسة المدربين السوريين عن أهمية التعاون بين المؤسسة ووزارة التربية من أجل إقامة العديد من الورشات التدريبية لما ينعكس إيجاباً على المتدربين وقطاع التعليم بشكل عام.

وحضر افتتاح الورشة “باسل صادق” الموجه الأول لمادة اللغة الإنكليزية في وزارة التربية، و”الياس شحود” عضو مجلس أمناء مؤسسة المدربين السوريين – عضو مجلس الشعب – رئيس كشافة سورية، و”زياد الموح” رئيس مجلس أمناء مؤسسة المدربين السوريين، و”ماهر رمضان” عضو مجلس أمناء مؤسسة المدربين السوريين، و”أميمة شربا” مشرفة مادة اللغة الإنكليزية في وزارة التربية.

يذكر أن المدرب الدولي والأستاذ “محمد سامي الذهبي” هو مدرب معتمد من اتحاد المدربين العرب – مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وحاصل على ماجستير في تدريس اللغة الإنكليزية TEFL من جامعة دمشق، وماجستير في إدارة الأعمال SVU – MBA، وأستاذ محاضر في مسارات اللغة الإنكليزية معتمد من IDP – أستراليا، ومدير مخبر مايلستون اللغوي، كما يعد ترجمان محلف في اللغة الإنكليزية.

وتم إشهار مؤسسة المدربين السوريين بقرار من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل برقم /1697/ تاريخ 6-8-2023م، وبقرار المكتب التنفيذي بمحافظة دمشق رقم /675/ تاريخ 17- 7- 2023م، وتصنف مؤسسة المدربين السوريين ضمن مجال “التعليم والتمكين – الرياضة والثقافة والفنون”.
ومن أهداف مؤسسة المدربين السوريين تأصيل مهنة التدريب، وإتاحة فرصة التدريب للجميع بموجب قواعد تدريبية سليمة، والعمل على مواكبة تطوير المناهج التدريبية والارتقاء بها، وتعزيز ثقافة التدريب والعمل على تحسين أداء الأفراد والمؤسسات من خلال التدريب التخصصي

شاهد أيضاً

الصين تجدد معارضتها للتدخل الأمريكي في شؤونها

شام تايمز – متابعة نددت الصين بزيارة وفد أمريكي إلى جزيرة “تايوان” الصينية، ووصفتها بأنها …