ورشة عمل “دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الريادية” تهدف إلى الوصول لرواد أعمال فائزين بفكر رائدة

شام تايمز – ريم سويقات – جود دقماق

انطلاقاً من أهمية الابتكار والتفكير الإبداعي في إنشاء مشاريع ريادية ناجحة، أقامت مؤسسة صناع الريادة ورشة عمل بعنوان “دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الريادية”، نظراً للفوائد التي تحققها الجدوى الاقتصادية في تحديد فرص النجاح وتحديد المخاطر المحتملة، بقيادة المدرب، سامر الجبر.

وحضر الورشة عدد من المشاركين في مسابقة التطبيقات الذكية في القاعة الصغرى بمبنى اتحاد العمال في دمشق، وآخرون عبر الأونلاين.

وأكد مدرب الورشة، سامر الجبر، مدير حسابات في شركة “بيك لينك” لخدمات تكنولوجيا المعلومات، أن الورشة تسهم في مساعدة المشاركين على تحقيق حلمهم، مبيناً أن دراسة الجدوى الاقتصادية تمكّن المشاركين أصحاب المشاريع الريادية من اقناع الجهة التي ستموّل المشروع، وبدونها لا يمكن إقناع أي مستثمر أو مصرف للحصول على قرض في سبيل تأمين التمويل، مبيناً أن المحاور التي تم اعتمادها في الورشة كانت تعريف بالجدوى الاقتصادية، إضافة إلى أهمية إنشائها، وكذلك تفصيل خطوات إعداد الجدوى الاقتصادية، وعوامل نجاحها، ومن ثم تقييم النتائج واتخاذ القرار، والتحدث عن الدعم المتاح لريادة الأعمال الصغيرة، وتقديم النصائح العملية للمبتدئين، فيما كان المحور الأخير للأسئلة المفتوحة.

ولفت مدير عام مؤسسة “بيك لينك” لتطبيق “هديتي”، أحمد العواد، إلى أن ورشة العمل تضيف للرواد قيمة معلوماتية بأن يعلموا ماذا يفعلون وإلى أين يتجهون بشكل دقيق حول موقعهم في السوق، وأن يعرفوا بدقة الإيرادات والتوقعات لخمس سنوات قادمة حول مشروعهم.

فيما أشارت “أكابر طعمة” ممثلة عن متسابقي “وريد” ذوي الإعاقة إلى أن المحاضرة كانت مفيدة جداً كونها مكنت الفريق من وضع خطة مبدئية للمشروع الذي يتم العمل عليه لمعرفة إن كان مجدي اقتصادياً أو غير مجدي.

ونوهت، راما السالم، المتسابقة ضمن “صناع الريادة” بتطبيق أزياء أن أهمية هذه الورشة تكمن بأنه لا يمكن الانطلاق بأي فكرة بسوق العمل إلا من خلال معرفة إذا كان للفكرة منفعة اقتصادية، ومن خلال دارسة الجدوى نتمكن من اتخاذ القرار حول الاستمرار في المشروع كما هو، أو يتم إضافة التعديلات باستمرار حتى يكون له جدوى اقتصادية في النهاية.

وأكد المشارك ضمن المسابقة في التطبيقات الذكية بمؤسسة “صنّاع الريادة”، مياس الآغا، أن ورشة عمل إعداد الجدوى الاقتصادية لأي مشروع هي مهمة، وكانت شيء استثنائي تقدمه المؤسسة في الوقت الحالي، نظراً لحاجة المشاركين للطريقة والآلية التي تمكنهم من إعداد الجدوى الاقتصادية للمشروعات المشاركة في المسابقة.

وأكدت رئيس مجلس أمناء مؤسسة “صناع الريادة”، ريم شيخ حمدان، أن مؤسسة صناع الريادة حاضنة لبيئة هذه المسابقات لتطوير أصحاب الأفكار الذكية في سبيل الوصول إلى أفكار وشخصيات ناضجة، بهدف الحصول على رواد أعمال فائزين بفكرة رائدة، مضيفةً: حتى يمكن تحقيق ذلك يجب أن نستخدم الجدوى الاقتصادية لفكرة أي مشروع ثم يتم تقييمها إذا كانت تحقق معايير الريادة، التي تتمحور حول (المنفعة المجتمعية والطابع الإبداعي والجدوى الاقتصادية وحيوية في الفكرة وقابلية للتوسع والتطوير)، منوهةً أن المؤسسة تعمل على منهج علمي ومعياري دولي وعالمي، بعيداً عن العشوائية في التخطيط وكذلك بعيدة عن العواطف.

ولفتت “شيخ حمدان” إلى أن بعض المشاريع موجهة لذوي الإعاقة ومشاريع أخرى أصحابها من ذوي الإعاقة، مشيرةً إلى أنه من بين فرق العمل يوجد فريق يعاني من ضمور عضلي، مُقدم على فكرة ريادية لها علاقة بالرعاية الصحية، بينما يوجد فريق آخر سليم صحياً، ولكنه يتوجه بفكرة مشروعه إلى الصم.

وتعمل مؤسسة “صناع الريادة” على مجموعة من البرامج، وباكورة أعمالها كانت ضمن برنامج رياديّ “مسابقة التطبيقات الذكية، وجميع النشاطات التي تقوم بها مستوحاة من الأهداف التي تسعى لتحقيقها، ومن أبرزها استقطاب روّاد الأعمال وأصحاب الأفكار، وتحويل هذه الأفكار إلى مشاريع إنتاجية تنموية حقيقية، وتبنّي المشاريع المحتمل أن تكون رائدة وفقاً للمعايير التي تعتمدها المؤسسة.

شاهد أيضاً

الأعلاف تخفض سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية

شام تايمز- متابعة خفضت المؤسسة العامة للأعلاف سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية لكل …