الأول من نوعه.. عملٌ جراحي يصعدُ بمستشفى دمشق إلى العالمية

شام تايمز – جود دقماق

سجّل مستشفى دمشق “المجتهد”، عملاً جراحياً غير مسبوق وغير عادي وهو “تصميم يفصل منتصف الوجه عن قاعدة الجمجمة” ليرقى بالحصول على براءة اختراع بتصميمه وتصنيعة وتركيبه، متجاوزاً كل الحدود ليغزو العالم بجهود كبيرة صقلتها أيادي فريق طبي، سلاحهم العلم والعلم والمعرفة والقيم الإنسانية والفن والإبداع.

وأجرى العمل الجراحي النوعي الدكتور “حسام الجمّال” بتاريخ 7\3\2023 مع مجموعة من الأطباء المقيمين في شعبة جراحة الوجه والفم والفكين، ونتيجة هذا العمل الجراحي كانت تقديم كامل عظام منتصف الوجه عدا عظم الأنف 7 ملم وإرجاع الفك السفلي 6.5 ملم، والحصول على عضة وإطباق مثالي بين الفكين.

الدكتور “كرم الرمان” المشارك بالفريق الطبي الذي أجرى العمل الجراحي أكد لـ “شام تايمز” أنه راجع شاب بعمر 19 عام الهيئة العامة لمستشفى دمشق، شعبة جراحة الوجه و الفم والفكين، وكان يعاني من مرض يسمى تناذر كروزون “crouzon syndrome” الناتج عن تشوه خُلقي ناجم عن التحام دروز قحفية مبكر أدى إلى تراجع شديد جداً في عظام منتصف الوجه “الفك العلوي، المركب الوجني الفكي، جحوظ شديد في العينين” مع تقدم فك سفلي.

وبيّن “الرمان” أن المريض راجع المستشفى بقصد إجراء إصلاح هيكلي بالتقويم الجراحي بعد انتهائه من مرحلة رصف الأسنان وفك المعاوضات كان قد أجراها، وعلى مدار سنتين.

وفي التفاصيل، بدأ الدكتور “حسام الجمّال” استشاري الجراحية القحفية الوجهية وجراحة الوجه و الفكين بدراسة الحالة، و إجراء المحاكاة ثلاثية الأبعاد على الطبقي المحوري MSCT، وباستخدام الصور الشعاعية، والأمثلة الجبسية، والصور الفوتوغرافية، كما احترف “الجمّال” بتصميم واختراع خط فصل هيكلي عظمي غير موجود سابقاً والأول من نوعه على مستوى العالم يشمل: فصل منتصف الوجه عن قاعدة الجمجمة “الفك العلوي مع المركبين الوجنيين ZMC بالكامل و الحافة السفلية و الحافة الوحشية للحجاج كقطعة واحدة”، وطبعت كامل الجمجمة طباعة ريزين لمحاكاة الفصل”.

وبالتالي تم تصميم وطباعة ليزرية لدلائل جراحية معدنية لأماكن الفصل والقصّ العظمي المحددة مسبقاً، بقصد تقديم منتصف الوجه بالكامل إلى الأمام 7 ملم، مع تصميم و طباعة ليزرية ثلاثية الأبعاد من التيتانيوم للبروتيزات ليتم من خلالها التعويض عن أماكن الفراغات العظمية الناجمة عن التقديم من جهة، وتثبيت منتصف الوجه المفصول مع باقي العظام المجاورة من جهة أخرى، كما استكمل الإصلاح الهيكلي بإجراء إرجاع الفك السفلي 6,5 ملم بتقنية BSSO وبالاعتماد أيضاً على تصميم و طباعة دلائل جراحية معدنية للفصل و الشطر العظمي.

يُذكر أن اختراع هذا الفصل العظمي سمّي باسم الدكتور الجمّال (JAMMAL OSTEOTOMY) ويعمل حالياً على نشره عالمياً.

ويتكون طاقم العمل الجراحي المساعد من: الدكتور “عبد الرحمن الناعم”، والدكتورة “نور الهدى الأيوبي”، والدكتور “علي الخلد” والدكتور “صباح الرفاعي”، والدكتور “كرم الرمان”.

وفي التخدير: الدكتور “إياد السيد”، والدكتور “محمود كريّم”، و”هزار حسن، فاطمة خضر”، وفي تمريض العمليات: “شادية عبد الكريم، فرح شتيوي”.

شاهد أيضاً

الأعلاف تخفض سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية

شام تايمز- متابعة خفضت المؤسسة العامة للأعلاف سعر مبيع مادة النخالة لمربي الثروة الحيوانية لكل …