حج السوريين سيكون بدءاً من العام القادم

شام تايمز – متابعة

أكد وزير السياحة، محمد رامي مرتيني، أن الوقت لم يسعف فيما يتعلق بموضوع الإجراءات المتعلقة بالحج، وخصوصاً ما يتعلق بالجانب القنصلي، وبالتالي فإن الوزارة لم تصدر أي تعليمات لمكاتب السياحة فيما يتعلق في هذا الموضوع، معلناً عن إمكانية استئناف رحلات العمرة بعد موسم الحج.

وتوقع “مرتيني” أن العام القادم سيكون أفضل وتعود الأمور إلى طبيعتها، مشيراً إلى أن دور الوزارة هو تنظيمي لوجستي لموسم الحج، مضيفاً أمّا فيما يتعلق بالإرشاد الديني، و الإذن باستئناف موسم الحج هو من اختصاص اللجنة العليا للحج في وزارة الأوقاف التي يترأسها وزير الأوقاف، وهو يصدر القرار بذلك وبناء عليه يبدأ تنظيم أفواج الحج أو العمرة.

وحسب صحيفة “الوطن” بيّن “مرتيني” أن الوزارة لم تصدر أي قرارات بهذا الخصوص وبالتالي فإن أي مكتب سياحة يقوم بأي تنظيم لموضوع الحج هو مخالف، مشيراً إلى أن هناك مواطنين يحصلون على فيز الحج من خارج البلاد وهذا لا يدخل من ضمن اختصاص وزارة السياحة باعتبار أن اختصاصها العقود التي تبرم داخل الأراضي السورية، ومن هذا المنطلق فإن المواطن الذي حصل على فيزا الحج بطريقته الشخصية هو مسؤول عن كل ما يقع عليه.

وكشف “مرتيني” أنه من المتوقع أن يستأنف الشهر القادم رحلات الطيران ما بين جدة والرياض ودمشق معتبراً أنها خطوة مهمة باعتبار أنه يوجد نحو مليون سوري مغترب في السعودية، داعياً المغتربين السوريين إلى القدوم إلى سورية، كما أنه رحب بالأشقاء العرب الراغبين بالقدوم إلى سورية.

بدوره أكد مدير الحج في وزارة الأوقاف، حسان نصر الله، أن تنظيم أمور الحج يتم بناءً على اتفاقية توقّع بين وزارة الأوقاف السورية ووزارة الحج السعودية، تتضمن كل التفاصيل والترتيبات اللوجستية من حيث العدد والطيران والسكن وغير ذلك.

وأضاف “نصر الله” إنه عادة ما توقع هذه الاتفاقية قبل الحج بـ 5 أشهر ونظراً لأن عودة العلاقات مع المملكة العربية السعودية كانت قبل وقت الحج بفترة وجيزة غير كافية لمثل هذه الترتيبات التي تحتاج إلى تحضير واجتماعات مسبقة مع الجانب السعودي، وأن الأمر سيتم بإذن الله لموسم الحج في العام القادم وليس في هذا العام.

شاهد أيضاً

الرئيس الروسي يبحث مع نظيره الأوزبكستاني سبل توسيع التعاون بين البلدين

شام تايمز – متابعة بحث الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، اليوم الثلاثاء، في محادثة هاتفية مع …