تعزيز التعاون التربوي بين وزارة التربية وجمهورية الصين الشعبية

شام تايمز – متابعة

التقى وزير التربية الدكتور “دارم طباع” السفير الصيني بدمشق “شي هنغ وي” بحضور مدير التخطيط والتعاون الدولي بالوزارة “غسان شغري”، لمناقشة أوجه التعاون التربوي بين الصين ووزارة التربية.

وأشاد الوزير “طباع” خلال اللقاء بالعلاقات التربوية بين الوزارة والجانب الصيني، لافتاً إلى أن الطلاب الصينيين الدارسين في معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ساهموا في تأسيس أربعة صفوف للفاقد التعليمي في حلب، وهذا ما يعكس تقدير الجانب الصيني لقيمة العمل التربوي في سورية، معرباً عن أمله في استمرار التعاون بين الجانبين لا سيما تبادل الخبراء في مجال تدريب القدرات وخاصة في مجالات التعليم المهني، وتأمين وسائل نقل للمدرسين، والتعاون في تأمين الطاقة المتجددة للمدارس المهنية.

كما قدم الوزير “طباع” لمحة موجزة عن واقع التعليم في سورية حيث كان يوجد ٢٢ ألف مدرسة، مشيراً إلى الحرب ادت إلى خروج ٥٠٠٠ مدرسة عن الخدمة ووجود ٢٠٠٠- ٣٠٠٠ مدرسة تحتاج إلى ترميم جزئي، مبيناً أن التعاون جار مع المنظمات الدولية لترميم هذه المدارس، منوهاً إلى وجود نقص في البنية التحية، وأجهزة نسخ للامتحانات، بالإضافة إلى الحاجة إلى الورق.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل من خلال برامج بديلة بالاعتماد على منهاج الفئة ب والمنهاج التمكيني على تعويض الفاقد التعليمي للأبناء الذين لم يتمكنوا من العودة إلى مدارسهم، موضحاً أن الحكومة والوزارة تؤمن الأطر التدريسية حتى في المناطق الساخنة، وتستقبل ما يقارب ١٥ ألف طالب من هذه المناطق لتقديم امتحاناتهم العامة.

بدوره السفير الصيني أشاد بالعلاقات الصينية المتميزة بين الجانبين لا سيما بعد كارثة الزلزال، مؤكداً اهتمام الصين بتعزيز العلاقات التربوية مع الوزارة، وحرص الجانب الصيني على استمرار الدعم للوزارة ومناقشة تقديم منحة لبعض الدارسين وكيفية رعايتها لتحقيق الاستفادة الأكبر منها، فضلاً عن إمكانية تأمين التجهيزات للمدارس، والطاقات المتجددة، وتبادل الخبرات في مجالات متعددة.

شاهد أيضاً

الصين تجدد معارضتها للتدخل الأمريكي في شؤونها

شام تايمز – متابعة نددت الصين بزيارة وفد أمريكي إلى جزيرة “تايوان” الصينية، ووصفتها بأنها …