محافظة ريف دمشق: اسم “الفيحاء” لا يلغي اسم مدينتي دوما وحرستا

شام تايمز – متابعة

بيّن رئيس مجلس محافظة ريف دمشق “إبراهيم جمعة” أن اعتماد مدينتي دوما وحرستا مركزاً لمحافظة الريف باسم “الفيحاء” يحتاج إلى مرسوم باعتبار أن قانون الإدارة المحلية ينص على أن إحداث المحافظات وتعيين تسميتها ومراكزها يتمان بموجب مرسوم، موضحاً أنه يتم حالياً إعادة دراسة من مختلف الفعاليات في المحافظة لإعداد مشروع مرسوم حول هذا الموضوع.

وأكد “جمعة” لصحيفة “الوطن” أن مجلس المحافظة أخذ قراراً باقتراح تحويل هاتين المدينتين إلى مركز للمحافظة باسم “الفيحاء” وبعد ذلك جاء اقتراح مجلس مدينة دوما، وبالتالي سيتم إعداد دراسة متكاملة لإعداد المشروع المرسوم في هذا الخصوص.

ولفت “جمعة” إلى أن إطلاق اسم “الفيحاء” على مركز المحافظة لا يلغي اسم مدينتي دوما وحرستا باعتبار أن اسم الفيحاء هو فقط لمركز المحافظة، مشيراً إلى أنه تم اختيار هذا الاسم باعتباره أحد أسماء دمشق.

وبيّن “جمعة” أن اختيار مركز لمحافظة الريف هو لفصل التداخل بين الريف والمدينة باعتبار أن مقرات المديريات التابعة للمحافظة ومتداخلة مع مقرات محافظة دمشق وبالتالي في هذه الخطوة يتم تجميع مقرات المحافظة ضمن مدينة المركز.

ويتوقع الانتهاء من إنجاز مبنى المحافظة الجديد في حرستا خلال عامين، بحسب ما ذكره “جمعة”، لافتاً إلى أنه سيتم نقل مقر المحافظة إليه سواء صدر مرسوم بتسميتها مركز للمحافظة أم لم يصدر.

وأصدر مجلس مدينة دوما قراراً تضمن الموافقة على اعتماد مدينة دوما مقراً لمركز محافظة ريف دمشق باسم “الفيحاء”، الأمر الذي أثار جدلاً على بعض صفحات “فيسبوك” باعتبار أن تسمية مركز المحافظة تحتاج إلى مرسوم.

شاهد أيضاً

السويداء.. إلقاء القبض على عدد من متزعمي “داعش”

شام تايمز – متابعة ضبطت الجهات المختصة مستودعاً كبيراً للذخيرة في بادية السويداء، كان يستخدمه …