الكهرباء بدير الزور.. انقطاعات طويلة وفترة إضاءة قليلة إلى متى ..؟!

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم

مع كل الوعود التي تطلق بين الحين والآخر عن تحسن الكهرباء يبدو بأنه كلام نظري ولا يمت للواقع بصلة، والسبب في ذلك بأن الأمور بدل أن تتحسن باتت تسوء مع ازدياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي، والتي باتت في دير الزور خمس ساعات وربع انقطاع، مقابل 45 دقيقة إنارة، وضمن فترة الإنارة يكون هناك انقطاعات أخرى.

منذ أيام قليلة وصلت معدات وتجهيزات كهربائية لمحافظة دير الزور تضم عشر محولات منها: خمسة باستطاعة 100 كيلو فولت أمبير، ومثلها باستطاعة 200 كيلو فوات أمبير، إضافة إلى أمراس وزيت محولات وغيرها، ولكن لا علاقة لهذه المعدات بتحسن الكهرباء كما يظن بعضهم، لأن المعدات هي لدعم قطاع الكهرباء في المناطق التي تحتاجها مناطق الريف، وبالفعل شركة كهرباء ديرالزور باشرت بتركيب هذه المحولات بدءاً من بلدة “البوليل” على الجهة الشرقية للمحافظة، وهي تتابع دعم هذا القطاع.

أما بالعودة إلى الواقع الكهربائي في المحافظة فقد تواصلنا مع المهندس “خالد لطفي” مدير شركة كهرباء دير الزور والذي تحدث لـ “شام تايمز” بأن برنامج التقنين المطبق هو خمس ساعات وربع انقطاع مقابل 45 دقيقة إنارة، وهو كما في باقي المحافظات، ونحن نتعامل مع الكمية المخصصة للمحافظة وهي 40 ميغا، منها 15 ميغا للشحيل، و25 ميغا للمدينة الريف.

أكثر من مرة تحدثنا عن قطاع الكهرباء في محافظة دير الزور، وذكرنا آنذاك بأن هناك زيارات متكررة لأعضاء مجلس الشعب عن محافظة دير الزور لوزير الكهرباء ومدير مؤسسة التوزيع ودائماً الوعود كانت حاضرة بدعم هذا القطاع من خلال زيادة عدد الميغات المخصصة للمحافظة، كون هذه الكمية خصصت منذ سنوات، واليوم محافظة دير الزور تشهد عودة متسارعة للأهالي بالتزامن مع استمرار عملية التسوية لأبناء المحافظة، والتي ساهمت في استقرار عدد من قرى وبلدات الريف.

شاهد أيضاً

بهدف العمل على موضوع المسارات التعليمية للطلاب بعد مرحلة التعليم الأساسي اجتماع في مديرية تربية طرطوس

شام تايمز – متابعة عقد اجتماع في مديرية تربية طرطوس من قبل معاون مدير مركز …

+10
°
C
H: +11°
L: +
دمشق
الثلاثاء, 03 كانون الثاني
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين
+13° +15° +15° +14° +14° +13°
+ + + + + +