مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع قانون إحداث هيئة عامة ذات طابع إداري باسم “المدينة الجامعية”

شام تايمز – متابعة

تابع مجلس الشعب في جلسته المنعقدة، أمس الاثنين، برئاسة “حموده صباغ” رئيس المجلس مناقشة مشروع القانون المتضمن إحداث هيئة عامة ذات طابع إداري باسم المدينة الجامعية في كل الجامعات الخاضعة لأحكام قانون تنظيم الجامعات ووافق على عدد من مواده.

ويسمى المدير العام للمدينة الجامعية وفقاً للمواد الموافق عليها بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزير التعليم العالي والبحث العلمي ويحتفظ بوظيفته الأصلية وترفيعاته القانونية إذا تم تعيينه من بين أعضاء الهيئة التعليمية بالجامعة، ويكون له معاون يتم تعيينه بقرار من وزير التعليم بناء على اقتراح رئيس الجامعة.

ويمارس مدير عام المدينة الجامعية حسب مواد المشروع الإشراف على جميع أعمالها من النواحي الإدارية والمالية والفنية والخدمية والاستثمارية والطلابية، ويعد المرجع الرسمي لجميع العاملين فيها ويمثل المدينة أمام القضاء والغير ويعد عاقداً للنفقة وآمراً للتصفية والصرف ويقترح مشروع موازنة المدينة ويجري المناقلة بين بنودها بعد موافقة وزارة المالية بالنسبة للعمليات الجارية.

ووفقاً للمواد الموافق عليها تتمثل موارد المدينة الجامعية بـ 50% من بدل الخدمة المستوفى سنوياً للإقامة والسكن فيها وبدلات استثمار المطاعم والمقاصف والمنتديات والأكشاك والمباني والأراضي والملاعب والمنشآت في المدينة والمنح والإعانات والهبات والوصايا والإعانة السنوية التي يخصصها مجلس التعليم العالي، وأي موارد أخرى تسمح بها القوانين ويتم الصرف من هذه الموارد على بناء وحدات سكنية جديدة وتجهيزها وترميم وصيانة القائم منها والمرافق العامة وبناء مرافق ملحقة بالمدينة.

وبناء على المواد نفسها تخصص نسبة مقدارها 25% سنوياً من بدلات إدارة وتشغيل المطاعم والمنتديات والأكشاك والمقاصف والملاعب في المدينة لصالح الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وفرع نقابة المعلمين بالجامعة وصندوق التكافل الصحي والاجتماعي.

رفعت الجلسة التي حضرها وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور “بسام ابراهيم” والدولة لشؤون مجلس الشعب “عبد الله عبد الله” إلى الساعة الـ 12، من ظهر الثلاثاء.

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية: ضرورة التزام الولايات المتحدة بتعهداتها في مجال حقوق الإنسان

شام تايمز – متابعة أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني” على ضرورة أن …