“سياحة طرطوس”: أغلب منشآت المبيت والفنادق حققت نسبة حجوزات عالية

شام تايمز – متابعة

 

شهدت محافظة طرطوس خلال عطلة أعياد الفطر والعمال والشهداء حركة قدوم كثيفة من جميع المحافظات السورية، وأغلب منشآت المبيت والفنادق حققت نسبة حجوزات عالية وأغلقت حجوزاتها.
وبيّن مدير سياحة طرطوس “بسام عباس” في تصريح لصحيفة “الوطن” أن نسبة الإشغال وصلت بمعظمها إلى 100%، وكذلك شهدت منشآت الإطعام نسب إشغال عالية وغير مسبوقة إذ فاقت نسب الإشغال 80%، وفي بعض المطاعم والمقاهي فاقت 100%، حيث كانت الطاولة تُشغل لأكثر من مرة في اليوم الواحد.

وأكد “عباس” أن العطلة الطويلة ساهمت إضافة لما تتمتع به محافظة طرطوس من مقومات سياحية جاذبة في رفع نسبة الحجوزات، والإشغالات رغم كل الظروف الاقتصادية الصعبة.
وأوضح “عباس” أن أسعار الحجوزات في هذه الفترة تخضع لعدة عوامل منها ارتفاع تكاليف التشغيل، حوامل الطاقة، العرض والطلب، وتختلف من منشأة لأخرى تبعاً للمستوى التأهيلي وواقع الخدمات السياحية المقدمة ضمنها.
ولفت “عباس” إلى أن المنشآت تقدمت بلوائح الأسعار الخاصة بالخدمات المقدمة فيها وضمن السقوف المحددة للمستوى التصنيفي، وطلب إليها وجوب الإعلان عن هذه الأسعار بعد تصديقها من مديرية السياحة على شكل قوائم أسعار على الطاولات ضمن المنشأة ولوحة أسعار كبيرة توضع في مكان واضح وبارز داخل المنشأة، لافتاً إلى أنه يتم تنظيم الضبوط بحق المخالفين.
وأضاف “عباس” أن نجاح العمل في الصناعة يتطلب توفير مستلزمات الإنتاج الصناعي.. وكذلك العمل السياحي هو صناعة سياحية ويتطلب تأمين مستلزمات العمل ومنها زيادة عدد ساعات التغذية الكهربائية في المناطق السياحية، وتوفير مخصصات المنشآت السياحية من مادة المازوت بكميات كافية، وضبط أسعار المواد الأولية اللازمة للعمل ولاسيما المواد الغذائية التي تستجرها منشآت الإطعام، وذلك حرصاً على تخفيض تكاليف التشغيل التي ستؤدي بشكل تلقائي إلى خفض أسعار الخدمات المقدمة في المنشآت بمختلف أنواعها ودرجاتها ومستوياتها التصنيفية.

شاهد أيضاً

إصلاحات واسعة النطاق في طرطوس

شام تايمز – متابعة أجرت ورش مؤسسة المياه الشرب والصرف الصحي في محافظة طرطوس مجموعة …