«ديربيات» ألمانيّة إنكليزيّة حاسمة

تُلعب اليوم مباريات إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، حيث يسعى كل من وستهام يونايتد الإنكليزي وغلاسكو رينجرز الأسكتلندي إلى قلب الطاولة على أينتراخت فرانكفورت ولايبزك الألمانيين توالياً (الساعة 22:00 ). ويمتلك أينتراخت فرانكفورت زمام المبادرة قبل استضافة وستهام، إذ سبق أن فاز عليه ذهاباً (2-1) في ذهاب نصف النهائي في لندن الأسبوع الماضي بهدفي أنسغار كناوف والياباني دايتشي كامادا. وبهذا الفوز باتت آمال فرانكفورت أكبر بحجز بطاقة إلى أول نهائي أوروبي منذ عام 1980. ويقف في طريق الألمان وستهام الذي هزم إشبيلية الإسباني وليون الفرنسي في الدورين السابقين، وهدفه أيضاً بلوغ أول نهائي أوروبي له منذ 46 عاماً. وكان الموسم المحلي في الـ«بريميرليغ» جيداً لفريق الـ«هامرز»، لكنه يخاطر بأن ينتهي بخيبة أمل إذا ما فشل في الفوز على فرانكفورت، نظراً إلى حلوله سابعاً راهناً في الدوري الإنكليزي وحصده نقطة واحدة من آخر أربع مباريات. وإذا ما نجح وست هام في التأهل، فسيكون سابع فريق إنكليزي يصل إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي أو يوروبا ليغ منذ عام 2000، ولا تزال الفرصة قائمة لأن يكون الأمر إنجازاً بريطانياً بصورة أوسع. ويأتي ذلك لأن رينجرز وصيف بطل كأس الاتحاد الأوروبي في عام 2008، يستقبل لايبزك في ملعب «أيبروكس»، متطلعاً إلى تعويض خسارته (1-صفر) في ألمانيا بهدف متأخر من الإسباني أنخيلينيو.
وإذ يواصل لايبزك جهوده للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل من خلال الدوري الألماني رغم هزائمه المتتالية أخيراً، سيكون إنجازاً هائلاً لرينجرز إذا ما تمكّن من الفوز على رجال دومينيكو تيديسكو خليفة الأميركي جيسي مارش.
وفي حال تأهل لايبزك وفرانكفورت إلى النهائي المرتقب في إشبيلية في 18 أيار/مايو الحالي، فسيكون ذلك أول نهائي أوروبي ألماني خالص، منذ فوز بايرن ميونيخ على بوروسيا دورتموند في ويمبلي بدوري أبطال أوروبا عام 2013.
كونفرنس ليغ: طريق ليستر تؤدي إلى روما
من جهة أخرى، يستقبل روما الإيطالي ليستر سيتي الإنكليزي (اليوم 22:00 بتوقيت بيروت) الساعي إلى منع رجال البرتغالي جوزيه مورينيو من الوصول إلى النهائي الأول من مسابقة «كونفرنس ليغ». ويأمل مورينيو في الفوز بأول نسخة على الإطلاق من «كونفرنس ليغ»، ليضيفها إلى لقبَ دوري أبطال ولقب كأس الاتحاد الأوروبي ولقب «يوروبا ليغ» سبق أن فاز بها خلال مسيرته.
ويستقبل روما فريق ليستر على الملعب الأولمبي بعد التعادل (1-1) في إنكلترا الأسبوع الماضي، عندما افتتح لورنتسو بيليغريني التسجيل للضيوف قبل أن يتعادل أصحاب الأرض بهدف النيجيري إديمولا لوكمان.
وقد يحتاج روما، آخر الفرق الإيطالية في المسابقات الأوروبية الثلاث، إلى الفوز بـ«كونفرنس ليغ» ليضمن مشاركته في «يوروبا ليغ» الموسم المقبل، نظراً إلى مستواه المتذبذب خلال الأسابيع الأخيرة «سيري أ» رغم بقائه في المركز الخامس.
لكن على المقلب الآخر، فإن اللقب يمثّل كل شيء الآن بالنسبة إلى فريق ليستر الذي يقبع في منتصف الجدول بالدوري الإنكليزي ويحلم ببلوغ نهائي أوروبي للمرة الأولى، وحصد الكأس في العاصمة الألبانية تيرانا في 25 أيار/مايو.
وفي مباراة نصف النهائي الأخرى، يتوجه فينورد الهولندي إلى فرنسا لمواجهة مارسيليا الخاسر ذهاباً (2-3)، وذلك الليلة في التوقيت ذاته.

شاهد أيضاً

الوحدة يفوز على الكرامة في افتتاح الفاينال فور بدوري كرة السلة للرجال

افتتح فريق الوحدة منافسات الدور نصف النهائي الفاينال فور لدوري كرة السلة للرجال اليوم بالفوز …