“الأمين”: انخفاض المنحنى الوبائي لا يعني عدم ارتفاع عدد الإصابات

شام تايمز – مارلين علي

أكد مدير مشفى المواساة بدمشق “عصام الأمين” لـ “شام تايمز” انخفاض المنحنى الوبائي لفيروس “كورونا” كعدد حالات المراجعين للمشافي، لأن الحالات الخفيفة والمتوسطة عادة لا تراجع المشافي، لافتاً إلى عدد الحالات التي تراجع الإسعاف في المشفى باشتباه “كورونا” انخفض إلى 80%، علماً أن مراجعي المشافي هم من الحالات الشديدة والحرجة، مبيناً أن نسبة الإشغال الموجودة بغرف العزل وبالعنايات لا زالت نوعاً ما مرتفعة لأن مريض “كوفيد” يبقى في المشفى عدة أسابيع.

وأضاف “الأمين” أن انخفاض أعداد المصابين بحسب وزارة الصحة، وانخفاض المنحنى الوبائي لا يعني عدم ارتفاع أعداد الإصابات، فنحن في سورية وبسبب ظروف الحرب ليس لدينا “بي سي آر” مسحي وهو موجود في دول العالم، وهذا الأرقام الموجودة لدينا فقط للمرضى المراجعين للمشافي وللمسافرين.

ولفت “الأمين” إلى أن إعطاء اللقاح لا يمنع الإصابة ولكن عادةً تكون الإصابة خفيفة أو متوسطة بعد أخذ اللقاح، وكإحصائية علمية فالفرق بين الملقح وغير الملقح أن نسبة الإصابة للناس الملقحين أقل بثماني مرات من الإنسان غير الملقح، ونسبة الحالات الشديدة والحرجة التي تتطلب دخول المشافي ونسبة الوفيات أقل بـ 25 مرة عند الملقح.

وأوضح “الأمين” أن ما يشاع حول المشكلات أو الآثار الجانبية للقاحات هو كلام غير علمي وغير أكاديمي، مؤكداً أن اللقاح ضرورة وهو آمن وحتى الآن هناك 8.3 مليار من سكان العالم على الأقل، أخذوا جرعة من اللقاحات بمختلف أنواعها وهناك مئات الملايين أخذوا لقاح “الأسترازينكا” الذي أشيع عنه تلك المشكلات.

وفيما يخص مرض “الفطر الأسود”، لفت “الأمين” إلى أنه ما زال هناك حالات تُراجع المشفى لكن ليس بنفس نسبة الإصابات في بداية المرض حيث كان هناك 25 حالة، عندما كان المواساة المشفى الوحيد الذي يستقبل هذه الحالة، وحالياً يوجد في المشفى 9 حالات.

وفيما يخص متحورات “كورونا” وتحديداً متحور “أوميكرون” المتحور عن “دلتا”، أوضح “الأمين” أنه رغم عشرات الآلاف من المتغيرات، لكن المتحورات الأساسية كانت هي “ألفا وبيتا ودلتا” و”أوميكرون” السريع الانتشار بشكل هائل لكن لوحظ أن إصاباته تكون أخف بكثير من المتحورات السابقة.

وأشار مدير مشفى المواساة إلى عدم وجود تقنية في سورية لمعرفة وتأكيد أي نوع من المتحورات، لكن إذا أخذنا الأمر بالقياس، ففي دول الجوار هناك إصابات بلبنان والأردن ونحن غير مستثنون، ومن المؤكد أنه يوجد حالات متحور “أوميكرون” لكن ليس لدينا إثبات علمي، وقد يكون هذا المتحور شيء إيجابي لأنه أخف من غيره، إضافةً إلى أنه يعطي أجسام ضدية، لافتاً إلى كل اللقاحات ثبت أنها تؤثر على المتحورات.

شاهد أيضاً

في ليلة واحدة.. سرقة 100 عداد مياه في حلب

شام تايمز – حلب – إسراء جدوع أكد عدد من أهالي حي الإذاعة بحلب، سرقة …